قال مسؤولون الأربعاء إن طائرة حربية مجهولة قصفت مطار بلدة الزنتان الغربية (170 كيلومترا غرب طرابلس) التي تحالفت قواتها مع الحكومة المنبثقة عن البرلمان المنحل، بينما قتل ستة من ثوار مصراتة التابعة لقوات فجر ليبيا على يد عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية جنوبي مصراتة (208 كيلومترات شرق طرابلس).

وأوضح المتحدث باسم مطار الزنتان عمر معتوق أن طائرة قصفت المطار صباح الأربعاء بسبع قذائف، إحداها سقطت قرب مبنى الركاب، وألحقت أضرارا بواجهته، لكنها لم توقع خسائر في الأرواح. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن استهداف المطار، غير أن مصدرا عسكريا في حكومة عبد الله الثني اتهم قوات فجر ليبيا المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام بالمسؤولية عن الهجوم.

وقال المصدر السابق إن قوات فجر ليبيا قصفت أيضا بلدة الرجبان (162 كيلومترا جنوب غرب طرابلس) مرة أخرى دون وقوع خسائر بشرية.

هجوم بمصراتة
ومن ناحية أخرى، قال مسؤولون عسكريون إن ثلاثة مقاتلين لقوا حتفهم برصاص مسلحين مجهولين عند نقطة تفتيش خارج مدينة مصراتة، وهي مدينة تستخدمها قوات فجر ليبيا كقاعدة. ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري في قوات فجر ليبيا أن ستة من كتائب ثوار مصراتة قتلوا الأربعاء جنوبي مصراتة على يد عناصر من تنظيم الدولة.

وأشار المصدر إلى أن الحادث وقع عندما هاجم مسلحو التنظيم بوابة تفتيش في منطقة بئر دوفان، مما أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر من أمن البوابة، وعقب الحادث توجهت قوة من ثوار المدينة إلى المنطقة لتمشيطها فاشتبكت مع عناصر التنظيم وقتل أثناء المواجهة ثلاثة آخرون.

وكان أحد القياديين في تنظيم الدولة قد توعد قبل أيام قوات فجر ليبيا والكتيبة 166 بنقل الحرب إلى مدينة مصراتة.

المصدر : وكالات