أفاد مراسل الجزيرة بمقتل أربعة جنود يمنيين في مواجهات مع مسلحين من أنصار الشريعة بمحافظة أبين جنوبي اليمن، في حين سقط ما لا يقل عن 13 قتيلا من جماعة الحوثي في اشتباكات مع مسلحين قبليين وسط البلاد. 

وأكد المراسل أن مقتل الجنود اليمنيين جاء بهجوم مسلحي أنصار الشريعة الموالية لتنظيم القاعدة على معسكر للجيش في مدينة محفد بمحافظة أبين.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر طلب عدم ذكر اسمه قوله إن "مجاميع كبيرة من مسلحي تنظيم القاعدة دخلت مدينة المحفد مركز المديرية التي تحمل الاسم ذاته بمحافظة أبين وسيطرت عليها بالكامل".

وأشار المصدر إلى أن المسلحين نشروا نقاط تفتيش على جميع مداخل مدينة محفد قبل أن يهاجموا معسكر اللواء 39 مدرع التابع للجيش بالمدينة.

وفي الجنوب أيضا، شهدت منطقة الضالع مساء أمس الأحد اشتباكات بين الجيش ومسلحين مجهولين، يرجح شهود عيان ارتباطهم بالحراك الجنوبي.

الحوثيون سيطروا على العاصمة صنعاء
يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي (غيتي)

قتلى حوثيون
وعلى صعيد آخر، قتل أكثر من 13 عنصرا من جماعة الحوثي في هجوم شنه مسلحون قبليون أمس في رداع وسط اليمن. 

وأكدت مصادر محلية أن رجال القبائل شنوا هجوماً على تجمعات الحوثيين في مناطق الحجف والجرداء أعقبه هجوم استهدف مبنى مديرية القريشية.

وقال مصدر آخر إن هذا الهجوم تزامن مع هجمات مماثلة شنها مسلحون قبليون استهدفت إحداها تفجير دورية عسكرية للحوثيين بالشارع العام وسط مدينة البيضاء.

وتشهد المنطقة هجمات متبادلة بين الطرفين منذ أن انتشر مسلحو الحوثي في العاشر من فبراير/شباط الماضي، بمدينة البيضاء، مركز المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، وسط البلاد، تحت غطاء الجيش.

وإلى الشرق، أفادت مصادر قبلية بمصرع ما لا يقل عن أربعة أشخاص وإصابة آخرين، الأحد، في اشتباكات اندلعت بين مسلحين قبليين، وآخرين موالين لجماعة الحوثي، في محافظة مأرب.

وأكدت المصادر أن الهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة من الموالين للحوثيين وآخر من المهاجمين، بالإضافة لإصابة ثلاثة آخرين.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة