أدى اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر اليوم الاثنين اليمين الدستورية قائدا عاما للجيش بعد أن منحه البرلمان الليبي المنحل في طبرق رتبة إضافية ورقاه إلى فريق أول، حسب ما أفاد به المتحدث الرسمي باسم البرلمان فرج بوهاشم.

وقال بوهاشم "إن حفتر أدى اليمين القانونية أمام مجلس النواب اليوم قائدا عاما للجيش الليبي ومنحه البرلمان رتبة فريق أول"، لافتا إلى أنه سيباشر مهامه من اللحظة نفسها.

وأعلن رئيس مجلس النواب المنحل عقيلة صالح عيسى بصفته المفوض بمهام القائد الأعلى للقوات المسلحة التابعة للبرلمان المنحل اختيار حفتر قائدا للجيش بعد ترقيته إلى رتبة فريق، لكن مجلس النواب منح اليوم حفتر رتبة فريق أول، بحسب بوهاشم.

من جهته، قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة أركان الجيش الموالي للبرلمان المنحل العقيد أحمد المسماري لوكالة الصحافة الفرنسية إن "حفتر استجاب لضغوط الشارع بالموافقة على المنصب".

ويأتي أداء اليمين القانونية بعد ثمانية أيام من استحداث المنصب من قبل مجلس النواب المجتمع في مدينة طبرق أقصى الشرق الليبي.

وأقر برلمان طبرق في 24 فبراير/شباط الماضي قانونا للقيادة العامة للجيش ومنح رئيس البرلمان بصفته المفوض بمهام القائد الأعلى للجيش الليبي التابع للبرلمان المنحل مهمة اختيار القائد العام للجيش.

وتعاني ليبيا أزمة سياسية، مما أفرز جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته، الأول: البرلمان المنعقد في مدينة طبرق الذي صدر في حقة مؤخرا قرار ببطلان انتخابه من قبل المحكمة الدستورية العليا، وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه.

أما الجناح الثاني للسلطة فيضم المؤتمر الوطني العام، وهو البرلمان السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخرا، ومعه رئيس الحكومة عمر الحاسي ورئيس أركان الجيش جاد الله العبيدي الذي أقاله مجلس النواب.

المصدر : وكالات