حصلت الجزيرة على وثيقة صادرة من مكتب إدارة أصول الأجانب في وزارة الخزانة الأميركية بشأن رفع اسم القيادي في جماعة الإخوان المسلمين بمصر يوسف ندا من الحظر المفروض على ممتلكاته والشركات المساهِم فيها ومنها بنك التقوى.

وأشار القرار إلى أن الاتهامات الموجهة لمفوض العلاقات السياسية الدولية السابق في جماعة الإخوان المسلمين يوسف ندا بخصوص تمويل الإرهاب الدولي لم يعد لها أي وجود. كما تم نشر القرار في السجل الفدرالي.

وكانت الإدارة الأميركية السابقة قد استصدرت قرارا من الأمم المتحدة بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 وضعت فيها أسماء مسلمين من جنسيات مختلفة في قائمة الشخصيات الداعمة للإرهاب بينهم يوسف ندا.

وفي اتصال له مع الجزيرة من لوغانو جنوب سويسرا، قال ندا إن العملية غامضة من أولها إلى آخرها لأن مصدرها شهادة كاذبة في الكونغرس لشخص يدعى إيمرسون اعترف قبل شهر بأنه كذاب ومنافق، مشيرا إلى أن أصول بنك التقوى صفيت كليا.

المصدر : الجزيرة