أكد مصدر أمني أن خمسة جنود من مرافقي وزير الدفاع اليمني محمود الصبيحي قتلوا اليوم الأحد في كمين نصبه الحوثيون في الخوخة بالحديدة غربي اليمن.

وقال المصدر إن الجنود كانوا في أحد المواكب الصغيرة -التي تحركت من جهات عدة- أثناء هروب الصبيحي من صنعاء، حيث كانت جماعة الحوثي تفرض عليه الإقامة الجبرية.

وأشارت المصادر إلى أن جثث القتلى وصلت إلى مسقط رأس وزير الدفاع في منطقة الصبيحة بمحافظة لحج جنوبي اليمن.

وكان مسؤول محلي أفاد لوكالة الأناضول بأن مسلحي الحوثي هاجموا سيارة تابعة لأفراد من حراسة وزير الدفاع اليمني في منطقة الخوخة أثناء توجههم إلى محافظة عدن وأصابوا شخصا واختطفوا خمسة آخرين، مشيرا إلى أن الصبيحي لم يكن ضمن الموكب الذي تعرض للكمين.

وأكد مراسل الجزيرة الحوثيين اقتحموا منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي في الحديدة.

وقال مدير مكتب الجزيرة في صنعاء سعيد ثابت إن وزير الدفاع اليمني وصل إلى مسقط رأسه بلحج على أن يتوجه خلال ساعات إلى مدينة عدن حيث يمارس الرئيس هادي صلاحياته بعد فراره من صنعاء.

يشار إلى أن الحوثيين يسيطرون على العاصمة صنعاء منذ 21 سبتمبر/أيلول الماضي، وأصدروا الشهر الماضي "إعلانا دستوريا" رفضته محافظات يمنية واعتبرته انقلابا على الشرعية، ولا يزال الحوثيون يفرضون الإقامة الجبرية على أعضاء في الحكومة المستقيلة ورئيسها خالد بحاح.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة