قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم تأجيل محاكمة صحفيي شبكة الجزيرة باهر محمد ومحمد فهمي، اللذين أخلي سبيلهما الشهر الماضي بكفالة بعد سجنهما أكثر من عام، إلى 19 مارس/آذار الجاري.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت في 12 فبراير/شباط الماضي بالإفراج عن باهر وفهمي بكفالة، وأطلق سراحهما في اليوم التالي.

وقضت محكمة جنايات القاهرة بالإفراج عنهما بعد أن قبلت محكمة النقض الطعن على قرار سجنهما سبع سنوات وعشر سنوات، وقررت إعادة المحاكمة مع الزميل بيتر غريستي بعد أكثر من أربعمائة يوم أمضوها في السجن.

وأطلقت السلطات المصرية سراح غريستي في الأول من فبراير/شباط الماضي، ورُحّل من البلاد. وكان الزملاء الثلاثة قد اعتقلوا في ديسمبر/كانون الأول 2013 بينما كانوا يؤدون عملهم الصحفي في القاهرة.

وأثار سجن صحفيي شبكة الجزيرة تنديدا واسعا في الأوساط الإعلامية والحقوقية عبر العالم، كما طالبت الجزيرة مرارا بوقف محاكمة صحفييها في مصر وبالإفراج عنهم دون قيد أو شرط، حيث إنهم كانوا يؤدون عملهم بمهنية، ورفضت كل التهم التي وُجهت إليهم.

المصدر : الجزيرة