أفاد مراسل الجزيرة أن ترتيبات تجري في مدينة عدن، جنوبي اليمن، لعقد اجتماع حكومي مصغر برئاسة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي خلال اليومين القادمين.

يأتي ذلك، بينما تتواصل الاحتجاجات في أنحاء البلاد رفضاً لسيطرة جماعة الحوثي على مقاليد الأمور، حيث شهدت عدة مدن أمس الجمعة مظاهرات نددت بما وصفته الممارسات القمعية ضد المواطنين.

وفي سياق التطورات السياسية، نفى مصدر بالرئاسة أن يكون الرئيس هادي قد بحث الأربعاء الماضي مع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر في عدن مقترحاً لتشكيل مجلس رئاسي، مؤكداً تمسك الأول بالمبادرة الخليجية.

وكانت وكالة الأناضول نقلت، عن أمين الدائرة السياسية للتنظيم الوحدوي الناصري عبد الله المقطري، أن جماعة الحوثي والجناح الذي يقوده الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في حزب المؤتمر الشعبي العام اقترحا تشكيل مجلس رئاسي برئاسة هادي, في حين اقترحت أحزاب اللقاء المشترك تعيين أربعة نواب للرئيس، مع إصلاح مؤسسة الرئاسة.

وسبق لمشاركين في محادثات هادي وبن عمر أن صرحوا بأن الرئيس رفض اقتراحين لتشكيل مجلس رئاسي، وآخر ينص على عودة الأخير إلى صنعاء لممارسة مهامه منها مقابل انسحاب مسلحي الحوثي من المدينة.

وشدد هادي مؤخرا على أن التوصل إلى تسوية سياسية حقيقية يفترض انسحاب الحوثيين من صنعاء، وفق ما نص عليه اتفاق السلم والشراكة الموقع أثناء اجتياحهم العاصمة يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي, والتزامهم بالمبادرة الخليجية.

المصدر : الجزيرة