قتل جندي من القوات الخاصة الكندية وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بعدما تعرضوا الجمعة عن طريق الخطأ لنيران من قوات البشمركة الكردية شمال العراق.

وقالت وزارة الدفاع الكندية في بيان إن الجنود يتبعون قوة العمليات الخاصة، وأوضحت أن البشمركة اشتبكت معهم بطريق الخطأ عقب عودتهم إلى نقطة مراقبة خلف الخطوط الأمامية.

وتم الكشف عن هوية الجندي القتيل ويدعى الرقيب أندرو جوزيف دويرون، في حين لم تحدد هوية المصابين الثلاثة الذين يخضعون للعلاج.

وتشارك القوات الكندية في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، وتبادلت القوات الخاصة الكندية إطلاق النار مع مسلحي هذا التنظيم ثلاث مرات على الأقل منذ انتشارها لتدريب القوات العراقية.

وبالإضافة إلى نحو سبعين جنديا من القوات الخاصة العاملة في منطقة كردستان بشمال العراق، تشارك كندا بست مقاتلات في القصف الذي ينفذه التحالف الدولي.

ومن المنتظر أن تقرر كندا خلال بضعة أسابيع ما إذا كانت ستمدد التفويض الممنوح لمهمتها العسكرية هناك ومدته ستة أشهر.

المصدر : وكالات