قالت مصادر أمنية عراقية إن عشرات من المسلحين اختطفوا فجر اليوم 28 شخصا من منازلهم  في منطقة الحبيبية في مدينة الصدر شرقي بغداد. وأضافت أن الخاطفين كانوا يرتدون ملابس سوداء ويستقلون نحو عشرين سيارة رباعية الدفع.

واضافت المصادر أن الجهات الرسمية الأمنية تتابع وباهتمام كبير وبقلق ما حدث وأن قوة أمنية عراقية قامت بتطويق مكان الحادث ورفضت المصادر الإفصاح عن الجهة التي تقف وراء العملية.

وقالت مصادر أمنية إنه لم يتم حتى الآن تحديد هوية الخاطفين أو المختطفين ولا حتى الدوافع التي تقف وراء هذه العملية، أو مصير المختطفين.

من جهتها نقلت وكالة شينخوا الصينية عن مصدر في الشرطة العراقية قوله إن عدد المخطوفين هو 32 شخصا جميعهم من السنة وبينهم نساء وأطفال وأنه تم خطفهم من منازلهم إلى جهة مجهولة. وأن الخاطفين كانوا يرتدون ملابس عسكرية سوداء ويستقلون سيارات عسكرية حديثة.

من جهتها ذكرت وكالة يقين للأنباء العراقية أن عدد المختطفين يصل إلى 33 شخصا، وأن الاعتقال تم من بيوتهم في حي دور الستة.

وأضافت أن القوات الأمنية هرعت إلى منطقة الحادث بعد تلقيها بلاغا من ذوي المختطفين، فيما نفذت عمليات دهم وتفتيش للبحث عنهم.

وتشهد العاصمة العراقية بين الحين والآخر عمليات الاختطاف على خلفية طائفية على الرغم من الإجراءات المشددة التي تفرضها القوات الأمنية فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات