رحب عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) موسى أبو مرزوق بقرارات المجلس المركزي لـمنظمة التحرير الفلسطينية الذي أعلن وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل.

وقال أبو مرزوق على صفحته بموقع فيسبوك مساء أمس إن "العديد من قرارات المجلس المركزي جيدة وفي الاتجاه الصحيح وحماس تستقبلها بإيجابية".

وقرر المجلس في ختام اجتماعات دورته الـ27 بمدينة رام الله بالضفة الغربية أمس وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل والمضي قدما في المساعي الدولية لنيل كافة الحقوق الفلسطينية، إلى جانب الاستمرار في مسيرة المصالحة مع حركة حماس.

وقال المجلس في بيان إنه قرر وقف التنسيق الأمني بأشكاله كافة مع سلطة الاحتلال الإسرائيلي "في ضوء عدم التزامها بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين".

وجدد رفضه فكرة الدولة اليهودية والدولة ذات الحدود المؤقتة، وأي صيغ من شأنها إبقاء أي وجود عسكري أو استيطاني إسرائيلي على أي جزء من أراضي دولة فلسطين.

وأكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني حسن خريشة أن قرارات المجلس الذي قرر إنشاء السلطة الفلسطينية واجبة التنفيذ، معتبرا أن السلطة أمام اختبار اعتبارا من الغد.

وأوضح أنه حاول إضافة بندين لبيان المجلس أحدهما ينفي صفة الإرهاب عن حركة حماس، والآخر يندد بقرار محكمة أميركية وصف منظمة التحرير بالإرهابية.

وخصصت اجتماعات المجلس لمناقشة العلاقة مع إسرائيل بعد احتجازها أموال الضرائب الخاصة بالسلطة الفلسطينية للشهر الثالث على التوالي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة