أفادت مصادر أمنية في محافظة صلاح الدين العراقية بأن قوات حكومية، مدعومة بأعداد كبيرة من أفراد مليشيا الحشد الشعبي، تمكنت من السيطرة على مطار جنوب تكريت مركز المحافظة، في حين قتل 18 شخصا أغلبهم من الجيش في اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قرب الفلوجة في محافظة الأنبار.

وقالت المصادر إن القوات الحكومية مدعومة بغطاء جوي كثيف تمكنت من السيطرة على مطار الدور -الذي يقع على مسافة تسعة كيلومترات شمالي مدينة الدور- بعد مواجهات مع مقاتلي تنظيم الدولة انتهت بانسحابهم إلى داخل مدينة الدور. وأشارت المصادر إلى أن المواجهات التي لا تزال مستمرة داخل المدينة أدت إلى مقتل عناصر من الجانبين.

وقبيل ذلك، قال مراسل الجزيرة من أربيل وليد إبراهيم إن وزارة الدفاع العراقية أعلنت عن دخول الهجوم على محافظة صلاح الدين مرحلته الثالثة، والتي ستشهد سعيا للسيطرة على أكبر مساحة من الأراضي شرق تكريت، وذلك في محاولة لعزل تكريت ومدينتي الدور والعلم وقطع خطوط الإمداد عن هذه المناطق.

وأوضح المراسل أن القوات العراقية تقصف تكريت والمناطق المحيطة بها بهدف إضعاف مقاتلي تنظيم الدولة وإنهاكهم قبل الاقتحام البري، في حين يفضل مسلحو التنظيم الانسحاب إلى داخل المدن وتعزيز مواقعهم بها تحسبا للمعارك البرية القادمة.

عناصر المليشيات يمثلون العدد الأكبر من القوات المهاجمة (غيتي)

قتلى بكمين
وفي محافظة الأنبار، قال مصدر عسكري إن 18 شخصا قتلوا من بينهم 13 من أفراد الجيش العراقي، وخمسة من تنظيم الدولة، في مواجهات مسلحة نجمت عن كمين نصبه مقاتلو التنظيم لدورية عسكرية جنوب غرب مدينة الفلوجة.

وأضافت المصادر أن دورية للجيش مؤلفة من عدد من الآليات العسكرية، كانت متوجهة من قاعدة الحبانية العسكرية باتجاه عامرية الفلوجة، تعرضت إلى الكمين في قرية البوصالح التي تقع جنوب غرب الفلوجة، أعقبه مواجهات مسلحة بين الطرفين انتهت بمقتل معظم أفراد الدورية العسكرية وفرار ما تبقى منهم.

وأشارت أيضا إلى أن مقاتلي التنظيم تمكنوا من السيطرة على ثلاث آليات عسكرية من نوع "همر" بكامل عدتها العسكرية التي كانت بداخلها.

ومنذ أربعة أيام، أعلنت القوات العراقية بدء عملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على المناطق الخاضعة لتنظيم الدولة الذي استولى منذ يونيو/ حزيران الماضي على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق البلاد، وكذلك في شمال وشرق سوريا.

وتعمل القوات العراقية ومليشيات موالية لها وقوات البشمركة الكردية (جيش إقليم كردستان العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم منذ أكثر من ستة أشهر.

المصدر : الجزيرة