أعلن مسؤول فلسطيني أن معبر كرم أبو سالم سيفتح استثنائيا اليوم الجمعة لإدخال وقود لمحطة توليد الكهرباء في قطاع غزة من أجل إعادة تشغيلها.

وقال مدير هيئة المعابر والحدود في السلطة الفلسطينية نظمي مهنا إنه سيتم ضخ خمسمائة ألف لتر من السولار لمحطة توليد الكهرباء أرسلته السلطة الفلسطينية، بعد توقف العمل فيها مساء الأربعاء نتيجة نفاد الوقود.

يشار إلى أن قطر تموّل نسبة الضرائب المفروضة على الوقود التي تبلغ 130% من سعره.

وكانت سلطة الطاقة قد ناشدت كل الجهات الرسمية والأهلية والفصائل، التحرك لدى الحكومة الفلسطينية لإلغاء الضرائب بالكامل عن الوقود الخاص بالمحطة.

ويعد معبر كرم أبو سالم المنفذ التجاري الوحيد الذي تدخل منه البضائع والوقود إلى قطاع غزة، ولكن سلطات الاحتلال تغلقه يومي الجمعة والسبت بسبب العطلة الأسبوعية.

ويعاني القطاع أزمة مستفحلة في الكهرباء منذ ثماني سنوات عقب قصف إسرائيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع منتصف عام 2006 أدت إلى انقطاعات بلغت 12 ساعة يوميا.

وتعتمد غزة على ثلاثة مصادر للكهرباء، إذ تمدها إسرائيل بنحو 120 ميغاواتا، ومصر بنحو 28 ميغاواتا، وتنتج شركة التوليد الوحيدة في القطاع نحو 60 ميغاواتا.

ويحتاج القطاع إلى 360 ميغاواتا لتوليد الكهرباء لسد احتياجات السكان الذين يقدر عددهم بحوالي 1.8 مليون نسمة، لا يتوفر منها سوى قرابة 200 ميغاوات.

المصدر : الجزيرة + وكالات