اتفق وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظراؤه الخليجيون اليوم الخميس في اجتماع بالرياض على ضرورة منع إيران من امتلاك سلاح نووي, وعدم تجاهل تدخلاتها في المنطقة العربية. فيما قال وزير الخارجية السعودي إن إيران تستولي على العراق.

وقال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع كيري إثر الاجتماع إن كيري قدم له ضمانات بأن واشنطن لن تتغاضى عن التصرفات الإيرانية الأخرى في المنطقة في الوقت الذي تسعى فيه إلى إبرام اتفاق مع طهران حول البرنامج النووي الإيراني.

وأشار إلى قلق السعودية مما وصفها بالتدخلات الإيرانية في اليمن وسوريا والعراق, وقال إن "إيران استولت على العراق", في إشارة إلى الدور الإيراني المتعاظم في هذا البلد, سياسيا وعسكريا.

وحث الفيصل إيران على وقف تدخلاتها في تلك الدول في حال أرادت أن تكون جزءا من الحل, قائلا إن على طهران أن تترك التدخلات في الشؤون العربية.

وبينما تحدث الفيصل عن ضمانات قدمها له نظيره الأميركي في ما يخص التوسع الإيراني بالمنطقة قال كيري إن بلاده لن تغض الطرف عن سعي إيران إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة, في وقت تسعى فيه الدولتان إلى إبرام اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

وكان وزير الخارجية الأميركي قد بدأ في وقت سابق اليوم زيارة إلى السعودية لإطلاع  قيادتها على نتائج المفاوضات التي تجريها مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين) مع إيران في مسعى لإبرام اتفاق يؤدي إلى وقف الأنشطة النووية الإيرانية مقابل رفع العقوبات.

وأفاد مراسل الجزيرة في الرياض عبد المحسن القباني بأن الملفين الإيراني واليمني تصدرا الملفات التي بحثها كيري خلال الزيارة التي التقى خلالها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وقال كيري في المؤتمر الصحفي المشترك بالرياض إن بلاده وحلفاءها سيتخذون إجراءات لضمان عدم امتلاك إيران سلاحا نوويا, مشيرا إلى أن جولة أخرى من المفاوضات ستعقد في الـ15 من هذا الشهر.

في الإطار نفسه, قال وزير الخارجية السعودي إن بلاده تؤيد جهود القوى الكبرى لوضع نظام تفتيش صارم لضمان عدم امتلاك إيران أسلحة نووية.

وفي ما يتعلق بالوضع في اليمن, أكد الفيصل مجددا رفض بلاده انقلاب جماعة الحوثي و"الإعلان الدستوري" الذي أصدرته الشهر الماضي. وشدد على أهمية استئناف العملية السياسية في اليمن بناء على المبادرة الخليجية.

وكان وزير الخارجية الأميركي اختتم أمس الأربعاء ثلاثة أيام من المفاوضات النووية في سويسرا مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف أكد بعدها إحراز تقدم في المحادثات التي تهدف للوصول إلى اتفاق نووي مبدئي بحلول نهاية مارس/آذار الجاري.

المصدر : وكالات