قالت مصادر إن تنظيم الدولة الإسلامية تمكن من أسر العشرات من مليشيا الحشد الشعبي والقوات الحكومية خلال معارك في محافظة صلاح الدين، كما تمكن مقاتلو التنظيم من أسر 26 من أفراد الشرطة العراقية والصحوات بناحية البغدادي في محافظة الأنبار غرب بغداد.

وقال التنظيم إن مسلحيه قتلوا خمسة من مليشيا الحشد الشعبي في هجوم شنوه جنوب مدينة تكريت وسط محافظة صلاح الدين، في الوقت الذي أوقفت فيه القوات الحكومية تقدمها بالمحافظة.

وتتواصل لليوم الثالث على التوالي المعارك في محافظة صلاح الدين، حيث تحاول القوات العراقية التقدم نحو وسط مدينة تكريت (مركز المحافظة) التي يتحصن فيها عناصر تنظيم الدولة.

وتعد العملية الحالية أكبر هجوم تشنه القوات العراقية على تنظيم الدولة منذ سيطرته على مساحات واسعة من البلاد في يونيو/حزيران الماضي، ويشارك فيها نحو ثلاثين ألف عنصر من الجيش والشرطة وقوات الحشد الشعبي وأبناء عدد من العشائر السنية من صلاح الدين.

وقبل أن توقف القوات العراقية تقدمها في محافظة صلاح الدين كانت مصادر عسكرية قد رجحت أن تبدأ هذه القوات اليوم هجومها على قضاء الدور لانتزاعه من تنظيم الدولة، بينما قالت مصادر أخرى إن القوات العراقية تتأهب لاستعادة السيطرة على حقل عجيل النفطي بعد أن اقتربت منه أمس الثلاثاء إثر استعادة السيطرة على حقل علاس النفطي قرب ناحية العلم.

التحالف الدولي

غارات سابقة لطيران التحالف على أهداف لتنظيم الدولة في العراق (أسوشيتد برس)

وتشن القوات العراقية مدعومة بمليشيا الحشد الشعبي هجوما على تكريت وناحية العلم شمالي صلاح الدين وقضاء الدور بجنوبيها من ثلاثة محاور، جنوبا من مدينة سامراء، وشمالا من جامعة تكريت وقاعدة سبايكر العسكرية، وشرقا من محافظة ديالى.

وقالت مصادر للجزيرة إن طيران التحالف الدولي لم يشارك في المعارك الدائرة بمحافظة صلاح الدين، وعزت ذلك إلى مشاركة قادة إيرانيين في المعارك إلى جانب القوات العراقية، وهو الأمر الذي ترفضه واشنطن.

غير أن وزير الداخلية العراقي محمد الغبان قال اليوم إن العراق لم يطلب من التحالف الدولي التدخل في العمليات العسكرية لتحرير مدينة تكريت، مؤكدا -خلال زيارة له إلى مدينة سامراء جنوب تكريت- أن الاعتماد كان وبشكل كلي على الغطاء الجوي العراقي.

وتابع الغبان -خلال مؤتمر صحفي- أن القوات العراقية مجهزة بكل الأسلحة المتوسطة والثقيلة، وأنها حققت أغلب الأهداف في "أقل من الوقت المرسوم لها، وبتضحيات أقل مع تكبيد العدو خسائر فادحة".

المصدر : الجزيرة + وكالات