أعلن المتحدث باسم عاصفة الحزم العميد أحمد عسيري أن طائرات التحالف أحبطت محاولة للحوثيين لإطلاق صاروخ بالستي، وحققت سيطرة جوية كاملة، وركزت على تحركات القادة والإمداد لجماعة الحوثي.

وقال عسيري في المؤتمر الصحفي اليومي بالرياض إن طيران التحالف استهدف في اليوم الخامس للعملية اليوم الاثنين تدمير مواقع الدفاع الجوي والصواريخ بما في ذلك صاروخ بالستي شمال صنعاء كان الحوثيون بصدد إطلاقه.

كما استهدف جزء من الطلعات الجوية اليوم الاثنين مخازن الذخيرة للحوثيين وتحركات القادة، ونقل دبابات بين المدن.

وذكر أن العمليات مستمرة لمنع تحرك عناصر الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح باتجاه مدينة عدن جنوب البلاد.

وعرضت أثناء المؤتمر الصحفي مشاهد لموقع دفاع جوي وناقلة دبابات تم استهدافهما بصورة مباشرة أثناء العمليات.

كما استهدفت القوات -وفق عسيري- تجمعات لمسلحي الحوثي شمال المملكة كانت تستهدف المراكز الحدودية في نجران بقذائف الهاون، حيث تم تحديد مصدر النيران وتدميره.

وأوضح عسيري أن جميع القطع البحرية اكتملت لحصار الموانئ البحرية اليمنية ومراقبة أي تهريب للأسلحة أو البشر.

وقال إن العمليات تنفذ بدقة بهدف منع المليشيات من التحرك وذلك ردا على سؤال بشأن استهداف مركز للنازحين.

وكانت طائرات عملية عاصفة الحزم استهدفت فجر اليوم مجموعات حوثية بالمشنق والجابري في محافظة صعدة قرب الحدود مع السعودية، كما قصفت قاعدة الديلمي ومواقع عسكرية أخرى في صنعاء. وأكدت قيادة العملية تدمير قوافل إمداد لجماعة الحوثي وإجهاض عملية لنقل أسلحتها خارج صنعاء.

كما استهدف القصف مواقع في الحديدة على البحر الأحمر تشمل قاعدة الصليف والكتيبة الـ65 دفاع جوي وكتيبة نقطة الشام ومطار المدينة وكتيبة للحرس الجمهوري.

وتتواصل لليوم الخامس عملية عاصفة الحزم التي أطلقتها السعودية ودول عربية أخرى ضد الحوثيين في اليمن بهدف الحفاظ على شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد سيطرة الجماعة على مناطق واسعة -بينها العاصمة صنعاء- وتقدمها في الأيام الأخيرة باتجاه عدن التي اتجه إليها هادي بعد إفلاته من الإقامة الجبرية التي كان يفرضها عليه الحوثيون بالعاصمة.

المصدر : الجزيرة