أعلنت القوات العراقية أنها شنت هجوما على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في مستشفى تكريت العام ضمن أكبر هجوم تشنه هذه القوات بغطاء من قوات التحالف لاستعادة السيطرة على المدينة، بينما أفادت مصادر عسكرية بمقتل خمسة جنود عراقيين وإصابة عدد آخر في تفجير استهدف تجمعا للجيش شمالي الفلوجة.

وقد شوهدت أعمدة الدخان حول المستشفى، بينما قالت مصادر في قيادة عمليات صلاح الدين إن اشتباكات عنيفة تدور الآن بين القوات الأمنية العراقية ومقاتلي تنظيم الدولة في شمال غربي وجنوب شرقي مدينة تكريت.

وذكرت المصادر أن القوات العراقية شنت هجوما في محاولة للتقدم على حساب مواقع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية, لكنها حتى الآن لم تحقق أي تقدم على الأرض.

حرب مدن
من جانبه، قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن القوات العراقية تخوض أول معركة كبيرة لها بمدينة تكريت، وأكد عقب اجتماعه بنواب ومسؤولين أمنيين أن المعركة الدائرة في تكريت ضد تنظيم الدولة الإسلامية هي حرب مدن.

ونفى العبادي وجود مليشيات مسلحة في العراق، وقال إن قوات الحشد الشعبي التي تشارك في المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية جزء من المنظومة الأمنية العراقية.

حطام منزل دمره قصف للجيش العراقي في الفلوجة (الأوروبية/أرشيف)

وتشن القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي أكبر هجوم من نوعه لاستعادة تكريت من تنظيم الدولة بعد سيطرته عليها في الهجوم الواسع الذي شنه في يونيو/حزيران من العام الماضي، وأعلنت هذه القوات أنها أوقفت هجومها نظرا للمواجهة الشرسة التي قوبلت بها.

وقد بدأت قوات التحالف الدولي شن ضربات جوية في تكريت منذ الخميس الماضي استجابة لطلب الحكومة العراقية، لكن المليشيات الشيعية أعلنت أنها انسحبت من الهجوم احتجاجا على الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة.

من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية إن خمسة جنود عراقيين قتلوا وأصيب ستة آخرون في تفجير عربة ملغمة استهدف تجمعا للجيش العراقي عند حاجز تفتيش بمنطقة الشيحة شمالي الفلوجة.

وأضافت المصادر أن التفجير أدى إلى تدمير عربتيْ هَمَر, وإلحاق أضرار بثلاث عربات أخرى كانت عند الحاجز.

وفي سياق ذي صلة، أفاد مصدر في قوات الحشد الشعبي أن قواته قصفت مواقع لتنظيم الدولة بمدينة الكرمة بمحافظة الأنبار ما أدى لمقتل 37 عنصراً من التنظيم.

وتسعى القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي وقوات البشمركة الكردية إلى استعادة السيطرة على المناطق التي استولى عليها تنظيم الدولة في شمال وغرب البلاد، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات