واصلت عاصفة الحزم في يومها السادس على التوالي غاراتها على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، حيث شهدت الساعات الأولى من فجر الثلاثاء أربع غارات جوية على المعسكر 131 مشاة في صعدة شمال اليمن.

وقال مراسل الجزيرة إن الغارات استهدفت مواقع عسكرية شمال العاصمة اليمنية، ومستودعات ذخيرة تابعة للحوثيين في منطقة فج عطان، بينما سمعت أصوات انفجارات في مواقع عسكرية شمال المدينة.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن غارات جوية استهدفت فجر اليوم الثلاثاء معسكرات موالية للحوثيين في مدينتي تعز والحديدة.

الدخان يتصاعد من موقع في صنعاء استهدفته غارة نفذتها إحدى طائرات عاصفة الحزم (أسوشيتد برس)
إحباط إطلاق صاروخ
وكان المتحدث باسم عملية عاصفة الحزم العميد أحمد عسيري قال إن طائرات التحالف العشري أحبطت محاولة للحوثيين لإطلاق صاروخ باليستي، وحققت سيطرة جوية كاملة.

كما استهدفت الغارات قواعد عسكرية ورادارات ومنصات صواريخ باليستية وتجمعات للحوثيين على الحدود السعودية.

وقال عسيري في المؤتمر الصحفي اليومي بالرياض إن طيران التحالف استهدف يوم الاثنين تدمير مواقع الدفاع الجوي والصواريخ، بما في ذلك صاروخ بالستي شمال صنعاء كان الحوثيون بصدد إطلاقه.

كما استهدف جزء من الطلعات الجوية الاثنين مخازن الذخيرة للحوثيين وتحركات القادة، ونقل دبابات بين المدن.

وذكر أن العمليات مستمرة لمنع تحرك عناصر الحوثي وقوات موالية لصالح باتجاه مدينة عدن جنوب البلاد.

وتتواصل لليوم السادس عملية عاصفة الحزم التي أطلقتها دول عربية بقيادة السعودية ضد الحوثيين والقوات المالية للرئيس المخلوع في اليمن، بهدف الحفاظ على شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد سيطرة جماعة الحوثي على مناطق واسعة -بينها العاصمة صنعاء- وتقدمها في الأيام الأخيرة باتجاه عدن.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة