دخلت عملية عاصفة الحزم يومها الخامس واستهدفت طائراتها فجر اليوم مجموعات حوثية بالمشنق والجابري في محافظة صعدة قرب الحدود مع السعودية، كما قصفت قاعدة الديلمي ومواقع عسكرية أخرى في صنعاء. وأكدت قيادة العملية تدمير قوافل إمداد لجماعة الحوثي وإجهاض عملية لنقل أسلحتها خارج صنعاء.

وقالت مصادر للجزيرة إن القصف استهدف مواقع في الحديدة على البحر الأحمر تشمل قاعدة الصليف والكتيبة الـ65 دفاع جوي وكتيبة نقطة الشام ومطار المدينة وكتيبة للحرس الجمهوري.

من جهة أخرى، أكد مراسل الجزيرة تعرض قاعدة الديلمي العسكرية ومعسكر للقوات الخاصة واللواء الثالث بصنعاء لقصف من طائرات عاصفة الحزم فجر اليوم، وذلك بعد ساعات من تدمير ثماني طائرات من طراز ميغ بالقاعدة نفسها جراء القصف.

وأفادت تقارير إخبارية بأن غارات التحالف استهدفت مخازن للأسلحة في التلال الخلفية لمعسكر قوات الاحتياط ومحطات الرادار بمعسكر الخرافي شرقي صنعاء. كما شن التحالف الذي تقوده السعودية غارات استهدفت دار الرئاسة وجبل النهدين والمعسكر 48, ومعسكر القوات الخاصة غربي صنعاء.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن دوي انفجارات سمع فجر اليوم في مأرب بالتزامن مع غارات عنيفة على موقع للدفاع الجوي، وتعرض مقر المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب أيضا لغارات. كما دمرت الضربات آليات رادار تابعة للكتيبة 89 شمال مدينة مأرب.

عسيري قال إن الحوثيين نقلوا الصواريخ البالستية بين بيوت المدنيين (الجزيرة)

قطع خطوط الإمداد
وفي إيجازه الصحفي اليومي أمس الأحد، لفت المتحدث باسم عملية عاصفة الحزم أحمد عسيري إلى أن الحوثيين قاموا بتحريك الصواريخ البالستية التي استولوا عليها من الجيش بين بيوت المدنيين، مما يصعب على قوات التحالف استهدافها خشية إيذاء المدنيين.

وأضاف عسيري أن قوات التحالف تسيطر على كامل الأجواء وتراقب الأرض والموانئ، ولن يتمكن أحد من إمداد الحوثيين بأي طريقة.

وأكد أنه تم تدمير قوافل إمداد وتموين تتضمن وقودا وأسلحة وذخيرة ومعدات عسكرية تابعة للحوثيين، كما تم تدمير معدات عسكرية وطائرات ودبابات استولى عليها الحوثيون أثناء محاولتهم نقلها إلى خارج صنعاء.

وأشار المتحدث إلى أنه تم التعامل مع بعض تحركات الحوثيين قرب الحدود حيث استهدفت تجمعات لهم بغارات جوية، كما استهدفت القوات البرية السعودية وحرس الحدود قوات حوثية باستخدام المدفعية وطائرات الأباتشي.

وأكد عسيري أن الأيام المقبلة ستزيد الضغط على الحوثيين بمختلف المناطق اليمنية حتى لا يبقى لهم مكان آمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات