قال نائب وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية إن بلاده ستواصل دعمها لليمن في حربه على ما وصفه بالإرهاب، وإنها ملتزمة بدعم العملية السياسية بين الأطراف اليمنية المختلفة بما يحفظ سيادة اليمن ووحدة أراضيه.

وأضاف أمير عبد اللهيان أن تطورات الأوضاع اليمنية لن تصب في مصلحة السعودية، وأن الأفضل للمملكة أن توقف هجومها العسكري وتنخرط في عملية سياسية تكون في صالح أمن واستقرار السعودية واليمن والمنطقة.

وفي تصريحات سابقة له، انتقد المسؤول الإيراني ما سماه "استخدام الإرهابيين في اليمن" مشيرا إلى معلومات عن انتقال قوة من تنظيم الدولة الإسلامية إلى بعض مناطق جنوب اليمن، دون أن يقدم مزيدا من التوضيحات.

ومنذ الخميس الماضي، بدأت طائرات تحالف عشري عربي تقوده السعودية قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين باليمن ضمن عملية أسمتها "عاصفة الحزم" وذلك استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكريا لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية".

وكان وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف ندد الجمعة الماضية بعملية عاصفة الحزم قائلا إن طهران تدين الضربات الجوية في اليمن، وتشدد على ضرورة وقفها. وأضاف أن على الجميع  تشجيع الحوار والمصالحة الوطنية في اليمن، وتفادي جعل الخلاف أكثر صعوبة على اليمنيين.

المصدر : الجزيرة