أصيب فلسطيني بطلق ناري والعشرات بحالات اختناق بالغاز في حين اعتقل آخرون أثناء مداهمة قوات إسرائيلية مناطق متفرقة في الضفة الغربية فجر اليوم الثلاثاء، بحسب مصادر إسرائيلية وشهود عيان.

وأفاد شهود عيان بأن قوة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت بلدة قباطية قرب جنين شمالي الضفة الغربية، وشرعت بمداهمة عدد من المنازل وتفتيشها، مما أسفر عن اندلاع مواجهات مع شبان البلدة، استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي وقنابل الغاز المدمع، في وقت رد الشبان برشق جنود الاحتلال بالحجارة.

وأسفرت المواجهات عن إصابة فلسطيني بطلق ناري في القدم، نقل على أثرها للعلاج في مستشفى جنين الحكومي، في حين أصيب عشرات آخرون بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المدمع، وتمت معالجتهم ميدانيا.

من جانب آخر، أفاد شهود عيان بأن قوات إسرائيلية اقتحمت مدينة الخليل (جنوب)، وشرعت في عمليات تفتيش ومداهمة لمنازل المواطنين مستخدمة الكلاب البوليسية، دون أن يبلغ عن اندلاع مواجهات أو اعتقال أفراد.

في غضون ذلك، نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن مصدر عسكري لم تسمه أن قوة من الجيش اعتقلت فجر اليوم أربعة فلسطينيين شاركوا في أعمال ضد أهداف إسرائيلية، دون ذكر أماكن الاعتقال أو أسماء المعتقلين.

والجدير بالذكر أن القوات الإسرائيلية تقتحم باستمرار مناطق في الضفة الغربية، وتعتقل مواطنين بحجة أنهم مطلوبون لأجهزتها الأمنية.

ووفق إحصائيات رسمية فلسطينية فإن إسرائيل تعتقل في سجونها نحو سبعة آلاف أسير فلسطيني.

المصدر : وكالة الأناضول