تتداول مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت مقطع فيديو يُظهر مقاتلين من المعارضة السورية المسلحة المنضوية في غرفة عمليات جيش الفتح، وهم يحطمون تمثالاً للرئيس الراحل حافظ الأسد وسط مدينة إدلب شمالي سوريا.

وأمام قصر محافظ إدلب حيث ينتصب تمثال نصفي لحافظ والد الرئيس بشار الأسد، ظهر مقاتلو جيش الفتح (فيلق الشام) وهم يعتلون النصب الإسمنتي قبل أن يبدأ أحدهم في إعمال مطرقته في تحطيم رأس التمثال.

وأحكم مقاتلو جيش الفتح المعارض قبضتهم على إدلب بالكامل بعد أن كانوا قد أعلنوا قبلها -وتحديداً فجر أمس السبت- أنهم استولوا على دوارات الساعة والمتنبي والكرة في مركز المدينة. 

المصدر : الجزيرة