قتل وأصيب العشرات في أعمال عنف وتفجيرات ضربت اليوم الأحد مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد، ومدينة بعقوبة شمال شرقي العاصمة، وفقا لمصادر أمنية عراقية.

وقال مصدر في الشرطة العراقية لوكالة الأناضول إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 19 آخرون  في حوادث مختلفة.

وأضاف أن قنبلة محلية الصنع انفجرت مستهدفة حاجزا أمنيا لمقاتلي الصحوات في منطقة هور رجب جنوبي بغداد، مما أدى إلى مقتل اثنين من أفراد الحاجز وإصابة ستة آخرين بجروح.

كما أشار المصدر ذاته إلى انفجار قنبلة ثانية كانت مزروعة إلى جانب الطريق أثناء مرور دورية لقوات الجيش في قرية الفلاحات التابعة لقضاء الطارمية شمالي بغداد، مما أوقع قتيلا في صفوف قوات الجيش وأربعة مصابين.

وأفاد ضابط الشرطة أيضا بمقتل مدني وإصابة تسعة آخرين بجروح بانفجار قنبلة ثالثة على مقربة من سوق لبيع الخضار والفواكه في قرية النصر والسلام التابعة لقضاء أبو غريب غربي بغداد.

ولفت إلى عثور قوات الشرطة على جثة رجل مجهول الهوية في منطقة البلديات شرقي بغداد وعليها آثار إطلاق النار.

حوادث وضحايا
على صعيد مواز، أفادت مصادر أمنية عراقية اليوم الأحد بأن 11 عراقيا قتلوا وأصيب 12 آخرون في حوادث عنف متفرقة شهدتها مناطق تابعة لمدينة بعقوبة (57 كلم شمال شرقي بغداد).

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية إن عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق في قرية حد مكسر التابعة لناحية العبارة شمالي بعقوبة انفجرت وتسببت في مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة خمسة آخرين بجروح.

وأشارت المصادر ذاتها إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة سبعة في انفجار عبوتين ناسفتين في حي الزراعة شمالي بعقوبة.

ولفتت إلى مقتل ثلاثة مدنيين جراء إطلاق نار من قبل مسلحين في المقدادية وناحية بهرز جنوبي بعقوبة.

المصدر : وكالات