انتقد مؤسس حزب الله وأمينه العام الأسبق الشيخ صبحي الطفيلي، خطاب الأمين العام الحالي للحزب حسن نصر الله، الذي هاجم فيه -الجمعة الماضي- المملكة العربية السعودية وعملية "عاصفة الحزم" في اليمن.

واستغرب الطفيلي -في مقابلة مع وكالة الأناضول- هجوم نصر الله على السعودية، خصوصا في ظل مشاركة حزب الله في القتال إلى جانب قوات النظام السوري.

وتوجه الطفيلي إلى نصر الله بقوله "أنت حزمت قبل أن يحزموا، وأنت عصفت قبل أن يعصفوا، والكلام الذي وجهته نحوهم سهامه تصيبك".

وتوقع أن لا تقوم دول الخليج بردة فعل ضد اللبنانيين العاملين فيها أو ضد لبنان بسبب كلام نصر الله.

وانتقد الأمين العام السابق لحزب الله اجتياح جماعة الحوثي للمدن اليمنية "بدل توجههم للانتخابات"، معتبرا أنه "لا أحد اليوم يُغلّب مصلحة الشعب اليمني".

وكشف الطفيلي أن التململ بدأ يظهر في قاعدة حزب الله، "الذي لا يمكنه أن يتحمل الأعباء الكبيرة والهائلة في سوريا"، مشيرا إلى أن الحزب يحاول أن يخفف من مشاركة شبابه اللبنانيين في هذه الحرب، من خلال تجنيد شباب آخرين.

وشدد أن الحزب يتخذ حاليا من تنظيم الدولة الإسلامية ذريعة للاستمرار بالتعبئة في قاعدته الشعبية.

ورأى الطفيلي أن من أسس تنظيم الدولة "هو النظام السوري"، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية فيما مضى اتهمت النظام السوري بالوقوف خلف تدريب وتجهيز الانتحاريين الذين كانوا يفجرون المساجد والأسواق في بغداد وغيرها.. "هؤلاء أنفسهم حوّلهم النظام السوري إلى داعش".

وفي الشأن المصري، استغرب الطفيلي حديث القمة العربية التي انعقدت في شرم الشيخ على مدى اليومين الماضيين عن الشرعية، في الوقت التي تُزج الشرعية المصرية في السجن.

وشدد على أن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وصل بانتخابات شرعية وبقرار من الشعب، إلا أن الدولة نفسها اعتقِلت لاحقا وزُجَّ بها في السجون، وتعرض الشعب المصري للكثير من القتل.

المصدر : وكالة الأناضول