أعلن الجيش المصري أنه تمكن من اكتشاف وتدمير 22 فتحة نفق جديدة برفح شمال سيناء على الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وبذلك يرتفع عدد الفتحات المدمرة منذ فبراير/شباط الماضي إلى 216.

وصرح المتحدث العسكري الرسمي العميد محمد سمير في بيان نشره على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بأن "قوات حرس الحدود تمكنت خلال الفترة من 20 وحتى 27 مارس/آذار الجاري من اكتشاف وتدمير 22 فتحة نفق جديدة على الشريط الحدودي بشمال سيناء شمال شرقي البلاد".

وكان المتحدث العسكري قال في بيان له قبل أكثر من أسبوع إن الجيش دمر 194 فتحة نفق على الشريط الحدودي مع قطاع غزة خلال الفترة من أول فبراير/شباط الماضي وحتى 19 مارس/آذار الجاري.

ومنذ عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على الحدود البرية والبحرية مع القطاع عقب هجمات استهدفت مقار أمنية في شبه جزيرة سيناء.

وشملت تلك الإجراءات حركة أنفاق التهريب المنتشرة على طول الحدود المشتركة، مع إغلاق معبر رفح البري وفتحه استثنائياً على فترات زمنية متباعدة للسماح بسفر الحالات الإنسانية من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات والجنسيات الأجنبية.

وظلت السلطات المصرية تعمل منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي على إقامة منطقة عازلة في الشريط الحدودي مع القطاع، وبالتحديد في مدينة رفح، بعرض كيلومتر واحد بهدف "مكافحة الإرهاب"، حسب قولها.

المصدر : وكالة الأناضول