قتلت قوات الأمن التونسية تسعة مسلحين في قفصة (جنوب البلاد)، يعتقد أن من بينهم لقمان أبو صخر المتهم بالتخطيط لهجوم متحف باردو بتونس العاصمة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي لرويترز إن قوات الأمن قتلت ليل السبت مسلحين في عمليات بجنوب وشمال البلاد، وأضاف أنه سيتم نشر تفاصيل بشأن عدد القتلى وهوياتهم في وقت لاحق.

وأوضح العروي أن "قوات الأمن قتلت عدة عناصر إرهابية في عملية كبرى ونوعية في قفصة"، وأردف أن "وحداتنا قتلت وأصابت عدة عناصر أيضا في الكاف بكمين".

وقالت وسائل إعلام محلية إن من بين القتلى لقمان أبو صخر زعيم كتيبة عقبة بن نافع التابعة لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.

عمليات كبرى
وقد أعلنت وزارة الداخلية أنها تقوم بعمليات كبرى وطلبت من وسائل الإعلام التريث في بث الأخبار للحفاظ على سلامة قوات الأمن.

وقال وزير الداخلية التونسي ناجم الغرسلي الأسبوع الماضي إن كتيبة عقبة بن نافع تقف وراء الهجوم الذي استهدف متحف باردو بالعاصمة تونس في 18 مارس/آذار الجاري، وسقط فيه 23 قتيلا، أغلبهم سياح أجانب.

وذكر أن مخطط العملية هو الجزائري خالد الشايب الذي يسمى في التنظيم لقمان أبو صخر.

وتنظم تونس اليوم الأحد مسيرة ضخمة يشارك فيها قادة عدة دول للتنديد بهجوم متحف باردو، ومن بين المشاركين رؤساء فرنسا وفلسطين وبولندا والغابون ورئيسا وزراء الجزائر وبلجيكا.

المصدر : وكالة الأناضول