شارك آلاف اليمنيين في مظاهرات في مدن إب وتعز ودمت، عبروا فيها عن تأييدهم لعملية عاصفة الحزم ورفضهم لانقلاب جماعة أنصار الله (الحوثيين) وممارساتها.

ففي مدينة إب وسط البلاد، خرجت مظاهرة رافضة لانقلاب الحوثيين وما وصفه المشاركون فيها بانتهاكاتهم وحربهم على محافظات يمنية عدة بينها عدن. ورفع المتظاهرون أعلام الدول العشر المشاركة في عاصفة الحزم وصور الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وشعارات تطالب برحيل مسلحي الحوثي عن كافة مؤسسات الدولة.

كما طالب المتظاهرون وحدات الجيش بإعلان ولائها للشرعية ولهادي، وفك ارتباطها بالقيادات والوحدات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وفي مدينة تعز جنوب اليمن، جدد آلاف المتظاهرين تأييدهم وترحيبهم بالتدخل العسكري العربي في بلادهم والذي دخل يومه الرابع، ورفع المتظاهرون صور هادي وقادة الدول العشر المشاركة في العملية.

مسيرة في تعز ترفع صور قادة الدول المشاركة في عاصفة الحزم (الجزيرة)

رفض ودعوة
وأكد المتظاهرون رفضهم لوجود المليشيات الحوثية أو أن تتحول محافظتهم إلى نقطة انطلاق أو عبور لقوات الرئيس المخلوع ومليشيات الحوثي للهجوم على المحافظات الجنوبية، ودعوا إلى رفع الحصانة عن القتلة ومحاكمتهم.

كما ناشدوا من وصفوهم بشرفاء وأحرار الجيش والأمن بتأييد الشرعية وتحرير معسكراتهم والتمرد على قادتهم المتواطئين مع الحوثيين والانسحاب من المعسكرات.

وقالت الناشطة السياسية حياة الذبحاني من تعز إن المشاركين في المسيرة رحبوا بوحدة الصف العربي في التحرك لنجدة اليمن، وأضافت أن المسيرة جابت شوارع تعز وتوقفت عند مبنى محافظة تعز، وطالب المشاركون محافظ المحافظة شوقي هائل بالعدول عن استقالته والعودة إلى عمله في هذا الوقت الحرج، وأضافت أن المسيرات ستستمر حتى خروج الحوثيين من تعز.

حركات شبابية
وشهدت مدينة دمت في محافظة الضالع جنوب اليمن مسيرة جماهيرية حاشدة نظمتها حركات شبابية تأييدا لشرعية الرئيس هادي ورفضا لانقلاب الحوثيين.

وفي المسيرة التي جابت الشارع الرئيس في المدينة، رفع المتظاهرون شعارات ورددوا هتافات رافضة للانقلاب ومنددة بقصف الحوثيين والقوات المتحالفة معهم لمدينة الضالع، كما أدانوا الاعتداء على شباب الثورة في مدينة تعز واجتياح الجنوب.

المصدر : الجزيرة