أجلت البحرية السعودية عشرات الدبلوماسيين السعوديين والعرب والأجانب من مدينة عدن جنوبي اليمن إلى مدينة جدة على البحر الأحمر، في وقت تتواصل في اليمن عملية عاصفة الحزم التي تقودها السعودية وتهدف لردع مسلحي جماعة الحوثي ودعم الشرعية المتمثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقال التلفزيون السعودي اليوم السبت إن البحرية السعودية نفذت "عملية الإعصار" لإجلاء عشرات الدبلوماسيين السعوديين والأجانب من مدينة عدن بجنوب اليمن. وأضاف أن الدبلوماسيين الذين تم إجلاؤهم وصلوا إلى ميناء جدة على متن سفينتين للبحرية الملكية السعودية.

وقال مراسل الجزيرة في الرياض عبد المحسن القباني إن البحرية السعودية تمكنت من إنجاز عملية الإجلاء على خلفية سيطرتها الجوية على المنطقة بعد يومين من قصف طائرات عاصفة الحزم مواقع للمسلحين الحوثيين الذين فشلوا لحد الساعة في بسط سيطرتهم على مدينة عدن التي فر إليها الرئيس هادي الشهر الماضي بعد أن أفلت من قبضة الحوثيين في العاصمة صنعاء.

وكانت السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت نقلت سفاراتها إلى عدن الشهر الماضي بعد أن سيطر الحوثيون على صنعاء. وسحبت أيضا دول أخرى عربية وغربية دبلوماسييها من العاصمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات