قال مصدر من الأمم المتحدة إن المنظمة الدولية بدأت تجلي موظفيها الدوليين من صنعاء اليوم السبت جراء الوضع الأمني بالعاصمة اليمنية.

وأضاف المصدر لوكالة رويترز أنه يتوقع أن يُنقل الموظفون وعددهم أكثر من مائة إلى دول عدة من بينها الأردن.

وتأتي هذه التطورات في وقت نفذت طائرات تحالف "عاصفة الحزم" بقيادة السعودية فجر اليوم غارات هي الأعنف في ثلاثة أيام على قواعد ومعسكرات ومخازن ذخيرة لمسلحي جماعة الحوثي وقوات موالية لها في العاصمة صنعاء ومحيطها.

وقد أجلت الولايات المتحدة السبت الماضي باقي أفرادها، ومن بينهم نحو مائة من قوات العمليات الخاصة، من اليمن بسبب تدهور الوضع الأمني هناك.

يُذكر أن سفارة واشنطن أعلنت عن إجلاء موظفيها الأميركيين باليمن "بشكل مؤقت" يوم 11 فبراير/شباط الماضي بسبب تدهور الوضع الأمني وذلك بعد محاصرة الحوثيين مقر الرئيس عبد ربه منصور هادي في صنعاء.

المصدر : وكالات