وصف حسين أمير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الإيراني عملية عاصفة الحزم ضد الحوثيين في اليمن بأنها خطأ إستراتيجي وستضر المنطقة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عنه قوله إن تداعيات هذا التحرك العسكري ستضر المنطقة والعالم الإسلامي، داعياً الرياض إلى عدم نسيان تدخلها العسكري في البحرين الذي اعتبر أنه زاد الأوضاع تعقيداً، على حد قوله.

وحذر عبد اللهيان المملكة العربية السعودية من الاعتماد على الدعم الأميركي لعاصفة الحزم، معتبرا استهداف البنى التحتية لليمن بدل ضرب من وصفهم بالإرهابيين أمرا غير مقبول.

وكانت إيران أدانت الغارات الجوية والعملية العسكرية في اليمن، ودعت إلى الوقف الفوري للهجوم الذي رأت أنه يتناقض مع مبادئ القانون الدولي.

واعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الضربات الجوية بقيادة السعودية "ستؤدي إلى إراقة الدماء وتنتهك سيادة اليمن"، وطالب بوقف فوري لهذه العمليات، مشيرا إلى أن بلاده ستبذل كل الجهود الضرورية لاحتواء الأزمة في اليمن، وفق ما نقلته وكالة الطلبة للأنباء.

وتتواصل لليوم الثالث عملية عاصفة الحزم التي أطلقتها السعودية ودول عربية أخرى ضد جماعة الحوثيين باليمن بناء على طلب من الرئيس عبد ربه منصور هادي، بعد سيطرة الجماعة على مناطق واسعة -بينها العاصمة صنعاء- وتقدمهم في الأيام الأخيرة نحو عدن، التي اتجه إليها هادي بعد إفلاته من الإقامة الجبرية التي كان يفرضها عليه الحوثيون بالعاصمة.

المصدر : الجزيرة