نقلت الأمم المتحدة الجمعة استنادا إلى إحصائيات حكومية أن أكثر من عشرين ألف شخص نزحوا في الشهر الحالي جراء المعارك بين الجيش السوداني والمتمردين في ولاية جنوب كردفان جنوبي السودان.

ويقول الجيش السوداني إنه يتصدى منذ 2011 لتمرد مسلح في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وأظهر إحصاء للمفوضية الحكومية للشؤون الإنسانية استند إليه مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في تقريره الأسبوعي أن "نحو 23 ألفا و600 شخص فروا من منازلهم بين 9 و18 مارس/آذار" الحالي.

وأوضح مكتب الأمم المتحدة أنه يستحيل التأكد من هذه الأرقام في شكل مستقل، خصوصا أنه يتعذر على المراقبين الوصول إلى منطقة المواجهات.

ولفتت المفوضية الحكومية إلى أن النازحين لجؤوا إلى مدن وقرى تحت سيطرة الحكومة السودانية شرق كادوقلي، كبرى مدن جنوب كردفان.

يذكر أن متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال حملوا السلاح ضد الحكومة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق عام 2011، حيث فشلت أربع جولات تفاوض عقدت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بين الحكومة والمتمردين بوساطة من الاتحاد الأفريقي في التوصل لوقف إطلاق نار في الولايتين.

المصدر : الفرنسية