"عاصفة الحزم" تكثف ضرباتها للحوثيين بصنعاء وصعدة
آخر تحديث: 2015/3/27 الساعة 07:03 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/27 الساعة 07:03 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/7 هـ

"عاصفة الحزم" تكثف ضرباتها للحوثيين بصنعاء وصعدة

كثفت طائرات تحالف عاصفة الحزم في اليمن خلال الليل وفجر اليوم الجمعة ضرباتها العنيفة لمواقع عسكرية تابعة لمسلحي جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء وصعدة شمال البلاد، كما استهدف القصف أيضا معسكر الاستقبال الموالي للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح غرب العاصمة اليمنية.

وفي أحدث التطورات أفاد مراسل الجزيرة بحدوث غارات على مقر قيادة المنطقة السادسة وسط العاصمة صنعاء.
 
كما أفاد المراسل بتعرض مقر القوات الخاصة ودار الرئاسة في صنعاء لقصف جوي، كما سمع دوي انفجارات عنيفة في أنحاء مختلفة من العاصمة، وغارات متفرقة على مناطق جنوب وغرب المدينة وسط تحليق مكثف لطائرات تحالف "عاصفة الحزم".

وأضاف المراسل أن الانفجارات أعقبها دوي نيران المضادات الأرضية. كما أفاد بوقوع قصف على مخازن السلاح في جبل نقم شرق صنعاء.

من جانبه قال مراسل الجزيرة نت إن ‏القصف استهدف كذلك معسكر قوات الأمن الخاصة (المركزي سابقا) بصنعاء، ومعسكر الصباحة غرب العاصمة.

كما شنت طائرات تحالف عاصفة الحزم الذي تقوده السعودية غارات جوية على مواقع للحوثيين في محافظة صعدة قرب حدود اليمن والسعودية. وأفاد مراسل الجزيرة أن غارة جوية استهدفت المعسكر 131 في منطقة كتاف صعدة.

في السياق قالت مصادر إعلامية إن الحوثيين حركوا آليات عسكرية في مدينة صعدة تفاديا لقصفها.

كما أشار المراسل إلى استهداف الغارات مواقع للدفاع الجوي بميناء الصليف شمال غرب مدينة الحديدة غرب اليمن.

في غضون ذلك أفاد شهود عيان بمحافظة تعز وسط البلاد بأن غارات جوية استهدفتت مساء الخميس أيضا قاعدة طارق العسكرية، شرقي المحافظة، والتي نقل إليها الحوثيون أسلحة وعتادا عسكريا وطائرات في اليومين الماضيين.

وأغارت طائرات التحالف على معسكر الصدرين المؤيد للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مريس بالضالع جنوب اليمن.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود أن طائرات حربية شنت غارة جوية على معسكر الصدرين، مشيرين إلى أنهم سمعوا أصوات انفجارات عنيفة في المنطقة، كما شاهدوا ألسنة لهب في الموقع العسكري.

وكان المتحدث باسم عاصفة الحزم قال مساء أمس في أول إيجاز صحفي منذ بدء العملية إن قوات التحالف العشري الذي تقوده السعودية ستواصل ضرب أهداف تابعة لمسلحي جماعة الحوثي إلى حين تحقيق أهداف تلك العملية، والمتمثلة في دعم الشرعية في اليمن وتخليص البلاد من سيطرة الحوثيين.

وأوضح المتحدث أن العملية حققت أهدافها المرسومة في اليوم الأول، وأشار إلى أنه بعد 15 دقيقة من انطلاق الحملة حقق طيران التحالف سيطرة كاملة على الأهداف، وتم قصف قاعدة الديلمي في صنعاء، مشيرا إلى أن الطائرات السعودية استهدفت حوثيين كانوا يقتربون من حدود المملكة.

المتحدث باسم قوات التحالف العشري: الغارات دمرت مواقع عسكرية في صنعاء ومناطق أخرى (الجزيرة)

تدمير مواقع
وفي وقت سابق أعلن مصدر رسمي سعودي أن عمليات عاصفة الحزم التي نفذتها الطائرات السعودية المقاتلة بمشاركة عدة دول عربية في وقت مبكر الخميس على معاقل الحوثيين في اليمن نتج عنها تدمير عدد من المواقع العسكرية في العاصمة صنعاء وأخرى في جنوب البلاد.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الضربة الجوية الأولى نتج عنها تدمير الدفاعات الجوية الحوثية بالكامل في صنعاء وقاعدة الديلمي وبطاريات صواريخ سام وأربع طائرات حربية بالعاصمة، دون أي خسائر في القوات الجوية السعودية.

كما استهدف الطيران الحربي السعودي قصر الرئاسة اليمنية بصنعاء الذي يسيطر عليه الحوثيون، ومطار العاصمة، وعدة معسكرات، وقاعدة العند الجوية جنوب اليمن القريبة من عدن، والتي كانت تحت سيطرة الحوثيين قبل أن تتمكن قوات تابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي من استعادة السيطرة عليها.

وتحدثت مصادر عن مقتل وجرح عشرات من الحوثيين، وأن القصف استهدف أيضا منزل الرئيس المخلوع في العاصمة. وشمل القصف أيضا غرفة العمليات المشتركة للقوات الجوية في صنعاء ومعسكر ريمة حميد بمنطقة سنحان معقل علي صالح جنوب صنعاء.

وبدأ تحالف دول عربية بقيادة سعودية توجيه ضربات عسكرية لمواقع تتبع للحوثيين الذين سيطروا على مفاصل ومؤسسات الدولة اليمنية. وأكد بيان لدول الخليج -ما عدا عُمان- الاستجابة لطلب الرئيس اليمني هادي بردع العدوان الحوثي.

المصدر : الجزيرة + وكالات