أعلن وزير الخارجية اليمني المكلف رياض ياسين أن الرئيس عبد ربه منصور هادي سيبحث مع القادة العرب في القمة العربية التي تعقد السبت والأحد في شرم الشيخ بمصر "مشروع مارشال" لمساعدة اليمن على استعادة عافيته الاقتصادية.

وقال ياسين في اتصال مع الجزيرة من شرم الشيخ إن هادي سيشرح للقادة العرب الظروف التي يمر بها اليمن, وضرورة تقديم دعم أكبر لبلاده من قبل الائتلاف الداعم للشرعية.

وأضاف أن بلاده تتطلع إلى مساعدات لدعم اقتصادها، الذي قال إنه يوشك على الانهيار، وهي تأمل أن تساعدها دول الخليج كي تستعيد الحياة فيها طبيعتها, مشيرا إلى أن اليمن يحتاج إلى مشاريع تشمل تطوير البنية التحتية, فضلا عن دعم غذائي مستعجل.

يشار إلى أن هادي كان وصل إلى السعودية أمس من سلطنة عُمان التي انتقل إليها قبل ذلك قادما من مدينة عدن جنوبي اليمن. ويشارك هادي في القمة العربية التي سيكون في صدارة جدول أعمالها الوضع في اليمن.

وتعقد القمة بعد يومين فقط من بدء تحالف تقوده السعودية ضربات جوية ضد جماعة الحوثي لوقف زحفها على جنوب اليمن في مرحلة أولى, ومساعدة السلطة الشرعية اليمنية برئاسة هادي على استعادة مؤسسات الدولة في مرحلة ثانية.

وفي تصريحاته للجزيرة, رحب وزير الخارجية اليمني بأي دولة عربية أخرى تنضم إلى التحالف الذي يشن العمليات ضد الحوثيين. وقال إن الترتيبات جارية لمؤتمر الرياض للحوار اليمني الذي كانت دعت إليه مؤخرا السعودية.

وأضاف أنه لا حوار حتى تهدأ الأمور، لكنه أكد في المقابل أن باب الحوار لا يزال مفتوحا, وأنه يجب أن يتم وقف مبدأ الندية بين الاطراف المتحاورة. وقال إن الحوثيين لم يلتزموا بأي من الاتفاقات الداخلية والقرارات الدولية, وأضاف أنهم يتحملون مسؤولية ما يجري الآن.

وشدد على أن التدخل العسكري الجاري في اليمن كان اضطرارا بسبب ما وصفه بحماقات الحوثيين, ولم يكن اختيارا.

المصدر : الجزيرة