انطلقت مسيرات رافضة للانقلاب في عدة محافظات مصرية استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى أسبوع ثوري جديد تحت عنوان "مصر في خطر".

وخرجت عدة مسيرات في محافظة القاهرة، من بينها مسيرة في حي المعادي طالب فيها المشاركون بإسقاط حكم العسكر، كما نددوا بأحكام القضاء بحق أعوان الرئيس المخلوع حسني مبارك وآخرها براءة وزير داخليته حبيب العادلي من عدة تهم.

وغادر العادلي محبسه أول أمس الأربعاء بعد أن قضت محكمة ببراءته في قضية الكسب غير المشروع، وحكمت بإلغاء قرارات التحفظ على أمواله وأموال أسرته.

وقالت شبكة رصد الإخبارية إن شباب الحركات الثورية في أبو حماد بمحافظة الشرقية تصدوا لاعتداءات قوات الأمن على مسيرة تطالب برحيل العسكر والقصاص لضحايا الانقلاب.

وفي محافظة الجيزة، انطلقت مسيرة بمنطقة المنصورية عقب صلاة الجمعة للتنديد بحكم العسكر، وأخرى بمنطقة الوراق رفع المتظاهرون فيها شعار رابعة العدوية، وفق ما أوردته رصد.

ونظم التحالف الوطني لدعم الشرعية بمنطقة القصاصين في محافظة الإسماعيلية سلسلة بشرية للتنديد بارتفاع الأسعار وانقطاع الكهرباء.

المصدر : الجزيرة