بثت وزارة الدفاع الأميركية صوراً تظهر قصف مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة تكريت (شمال بغداد)، كما أكد مصدر عسكري عراقي أن التحالف الدولي قصف اليوم الجمعة معتقلا يستخدمه التنظيم قرب مدينة بيجي شمال تكريت، مما أدى لسقوط عدة قتلى.

وأظهرت صور بثتها وزارة الدفاع الأميركية استهداف طائرات التحالف الدولي مواقع تابعة لتنظيم الدولة في مدينة تكريت، في حين أكد متحدث باسم وزارة الدفاع العراقية أن طيران التحالف نفذ 17 ضربة في تكريت منذ بدء ضرباته مساء الأربعاء.

من جهته، قال النقيب في الجيش العراقي خالد الدراجي إن طيران التحالف قصف معتقلاً تابعا للتنظيم في بلدة الصينية غرب بيجي، حيث كان التنظيم يحتجز فيه عددا من المعتقلين، مشيرا إلى أن المبنى المستهدف كان مستودعا للأسلحة تابعا للجيش العراقي قبل سيطرة التنظيم على المنطقة الصيف الماضي.

وأضاف الدراجي أن عدة مقاتلين في صفوف التنظيم وعددا من المعتقلين قتلوا جراء القصف، دون أن يبين أعداد القتلى ولا سبب استهداف التحالف للمعتقل.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن أن العمليات العسكرية في تكريت تمضي بالشكل الذي خطط له وفي مراحلها الأخيرة، مضيفا في تصريحات تلفزيونية أن هناك تلاحما بين القوات العسكرية والأمنية ومليشيا الحشد الشعبي للسيطرة على المدينة التي قال إنها أصبحت خالية من المدنيين.

وسبق أن أعلن قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال لويد أوستن أن مليشيات الحشد الشعبي انسحبت من الهجوم على تكريت، وأن نحو أربعة آلاف من القوات الخاصة والشرطة العراقية يشاركون في الهجوم.

يذكر أن قوات حكومية ومليشيا الحشد الشعبي بدأت مطلع الشهر الجاري معركة لاستعادة تكريت من تنظيم الدولة الذي سيطر عليها في يونيو/حزيران الماضي، وأوقفت هذه القوات تقدمها باتجاه مركز المدينة قبل عشرة أيام في انتظار وصول تعزيزات إضافية، وذلك بعد سيطرتها على بلدتي الدور والعلم وقرى أخرى مجاورة.

المصدر : وكالات