اختلفت ردود الفعل الدولية بشأن العملية العسكرية التي شنتها السعودية ودول أخرى باليمن، حيث أدانت إيران العملية. بينما قالت الولايات المتحدة إنها تنسق مع السعودية، وعبرت الصين عن قلقها من العملية داعية إلى الحوار.
 
وأدانت الخارجية الإيرانية -في بيان- العملية العسكرية ووصفتها بأنها "خطوة خطيرة" مشيرة إلى أن "العدوان العسكري السعودي" باليمن سيزيد تعقيد الأزمة في البلاد، وطالبت بوقف فوري لكل العمليات العسكرية والضربات الجوية التي من شأنها أن تعرقل التوصل إلى حل سلمي في اليمن وفقا للبيان.

وقد أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية بمجلس الشورى علاء الدين بروجردي -في أول تعليق إيراني على العملية- أن "نار الحرب التي أطلقتها السعودية على اليمن ستطال السعودية نفسها" في حين وصفت وسائل الإعلام الرسمية اليوم الخميس عملية "عاصفة الحزم" بأنها "اعتداءات مدعومة من الولايات المتحدة".

وفي نفس السياق، قال النظام السوري إنه يعتبر "عاصفة الحزم" التي أطلقتها دول في اليمن "عدوانا سافرا".

وأبدت واشنطن بالمقابل تأييدها الضمني للعملية، وأكد بيان من البيت الأبيض أن الولايات المتحدة على اتصال وثيق بالرئيس اليمني وشركاء واشنطن بالمنطقة، مشيرا إلى أن أوباما أجاز الدعم اللوجستي والمخابراتي للحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن.

وأعلن السيناتوران الجمهوريان الأميركيان جون مكين ولينزي غراهام -في بيان مشترك- عن دعمهما للعملية، وقالا "إن المملكة العربية السعودية وشركاءنا العرب يستحقان دعمنا في جهودهم من أجل إعادة النظام إلى اليمن، الذي يتوجه نحو حرب داخلية".

يمنيون في صنعاء يقفون قرب سيارات مدمرة بفعل قصف الطيران السعودي على مواقع للحوثيين بصنعاء (الأوروبية)

قلق صيني
وفي موقف مختلف، أكدت الخارجية الصينية -وفي أول تعليق من دولة دائمة العضوية بمجلس الأمن- اليوم أنها قلقة للغاية بشأن الوضع المتدهور في اليمن، وذلك بعدما أعلنت السعودية بدء عمليات عسكرية على المقاتلين الحوثيين.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، هوا تشون يينغ، في مؤتمر صحفي، إن الصين تحث كل الأطراف على الالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة باليمن، وحل النزاع عن طريق الحوار.

وتحظى العملية العسكرية بدعم خليجي وعربي، حيث شاركت فيها الدول الخليجية (عدا سلطنة عُمان) إضافة إلى السودان والمغرب، كما عبرت كل من مصر والأردن وباكستان عن عزمها المشاركة بقوات جوية وبرية.

وقالت الخارجية الباكستانية، اليوم الخميس، إن باكستان تبحث طلبا سعوديا بإرسال قوات
إلى اليمن، مشيرة إلى أن الأمر مازال تحت البحث.

كما أكد مصدر أردني رفيع المستوى أن بلاده تشارك في العملية العسكرية باليمن، مؤكدا أنه لا نية للأردن بالمشاركة في أي عمليات برية محتملة داخل اليمن.

وأعربت الرئاسة الفلسطينية عن دعمها لعملية "عاصفة الحزم" من أجل الحفاظ على وحدة اليمن. وأضافت "نؤكد أهمية الاستجابة لدعوة الحوار التي نادى بها مجلس التعاون".

وأعلنت السعودية، أنها وتحالفا من أكثر من عشر دول، بدأ في تمام الساعة 12 من منتصف الليل، بالتوقيت المحلي للمملكة عملية "عاصفة الحزم" في اليمن، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكريا لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية" كما ورد في بيان.

المصدر : وكالات