قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إن سقوط عدن بيد الحوثيين يعني "بداية حرب أهلية عميقة جدا"، وأكد طلب بلاده من جامعة الدولة العربية التدخل العسكري لصد الحوثيين الذين اقتربوا من عدن حيث يقيم الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وحذر الوزير اليمني من شرم الشيخ في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية من "سيطرة إيران على الجزيرة العربية"، و"جعل اليمن بلدا تابعا لإيران".

وأكد ياسين -قبيل الاجتماعي الوزاري التحضيري للقمة العربية السبت المقبل- أهمية تعاون دول الخليج ومصر بهذا الشأن، مشيرا إلى أن التدخل العسكري "وحده" يمكن أن ينقذ البلاد من سيطرة إيران، وفق تعبيره.

وأضاف أن اليمن سيكون من خلال النفوذ الإيراني "خنجرا" في خاصرة السعودية وبقية دول الخليج، وسيؤثر على الملاحة في قناة السويس.

وكان الوزير اليمني أكد في وقت سابق للجزيرة أنه قدم طلبا للجامعة العربية من أجل التدخل العسكري لوقف القصف والعمليات العسكرية من قبل الحوثيين على المدن اليمنية.

وقال ياسين إن الرئيس هادي في مكان آمن بعدن، وإن الحوار في بلاده انتهى بعد التطورات الأخيرة.

يشار إلى أن حالة فوضى وترقب تسود مدينة عدن جنوبي اليمن حاليا، وتم تعزيز الإجراءات الأمنية في محيطها للتصدي لأي هجوم محتمل من مسلحي جماعة الحوثي الذين يسعون لبسط سيطرتهم عليها، وذلك وسط أنباء متضاربة عن مغادرة الرئيس هادي المدينة.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية