أكد وزير الخارجية اليمني المكلف رياض ياسين أن الرئيس عبد ربه منصور هادي موجود في مدينة عدن (جنوب اليمن)، نافيا الأنباء التي تواترت عن مغادرته إلى خارج البلاد في ظل تقدم جماعة الحوثي نحو المدينة.

وقال ياسين في اتصال هاتفي مع الجزيرة من شرم الشيخ إن هادي موجود في مكان آمن في مدينة عدن، مشيرا إلى أن الحوثيين يقصفون القصر الرئاسي بالطائرات، وهم يريدون اغتيال الرئيس هادي بشكل مباشر. 

وكانت الأنباء تضاربت في وقت سابق اليوم عن مكان وجود الرئيس هادي في عدن. وقال مراسل الجزيرة نت في عدن سمير حسن إن عددا من المقربين من هادي شوهدوا وهم يخلون مع أسرهم القصر الرئاسي.

ونقل المراسل عن سكان محليين في محيط القصر إن عمليات نهب للأسلحة والذخيرة جرت عقب مغادرتهم القصر الرئاسي بعد قيام أفراد الحماية الرئاسية بمغادرة القصر وإخلاء المكان.

وكان مصدر أمني في الرئاسة اليمنية قال لوكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق إن "الرئيس هادي غادر عدن إلى خارج البلاد، مشيرا إلى أنه "غادر على متن مروحية من قصر المعاشيق الرئاسي"، لكن مساعدين للرئيس اليمني عادوا وأكدوا أنه ما زال موجودا في عدن، ولم يغادر البلاد، لكنه نُقل إلى مكان آمن.

وذكرت وكالة رويترز نقلا عن مساعدين للرئيس اليمني أنه لا يزال في عدن ولا يعتزم الرحيل، كما أفادت مصادر مقربة من هادي لوكالة الأناضول بأن الأخير ما زال متواجدا في مدينة عدن.

وقال مراسل الجزيرة في عدن عثمان البتيري إن الفوضى تسود الأوضاع في عدن، حيث يتزاحم الناس ويُسمع إطلاق النار، مشيرا إلى أن الحوثيين قد يدخلون المدينة خلال ساعات.

المصدر : الجزيرة + وكالات