جددت مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس تأكيد موقف الولايات المتحدة الأميركية بأن الرئيس السوري بشار الأسد فقد كامل الشرعية في حكم سوريا، وبأنه يتعين عليه الرحيل.

وخلال اجتماعها مع الرئيس السابق للائتلاف الوطني السوري المعارض معاذ الخطيب، أكدت رايس التزام واشنطن بعملية انتقال سياسي متفاوض عليها تحافظ على مؤسسات الدولة السورية وتحمي الأقليات وتفسح المجال لتشكيل حكومة أكثر تمثيلا.

وفي موسكو، نقلت وكالة إنترفاكس عن مصدر دبلوماسي روسي رفض ممثلي الائتلاف السوري المعارض المشاركة في الجولة الثانية من مشاورات موسكو (موسكو2) بين أطراف النزاع.

وقلل المصدر من أهمية موقف الائتلاف، مشيرا إلى أنه لا يمثل جميع أطياف المعارضة السورية.

يذكر أن الهيئة العامة للائتلاف قررت خلال اجتماعها في مدينة إسطنبول التركية قبل أيام، حضور القمة العربية المقرر عقدها في مصر في 28 مارس/آذار الحالي، ورفض المشاركة في لقاء موسكو2 الشهر القادم.

المصدر : الجزيرة