نفى عضو بالوفد المحاور عن المؤتمر الوطني العام في ليبيا ما قالته بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا من أن المبعوث الأممي برناردينو ليون سيبحث مع طرفي الحوار الليبي في مدينة الصخيرات (جنوب العاصمة المغربية) اليوم الأسماء المقترحة لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأوضح المصدر أن الطرفين رحبا مبدئياً بالمقترحات التي عرضتها الأمم المتحدة لتسريع وتيرة الحوار.

ونفى عضو الوفد المحاور عن المؤتمر الوطني العام في ليبيا محمد المعزب للجزيرة أن تتناول جلسات مفاوضات اليوم طرح أسماء لمنصب رئيس حكومة وحدة وطنية.

وقال المعزب إن الوفد سيغادر غدا إلى طرابلس لاستكمال دراسة المقترحات التي قدمها مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون وتقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وكان مصدر من بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا قد قال إن ليون سيبحث مع طرفي الحوار الليبي اليوم الأسماء المقترحة لتشكيل حكومة وحدة وطنية. وأوضح أن الطرفين رحبا مبدئياً بالمقترحات التي عرضتها الأمم المتحدة لتسريع وتيرة الحوار.

وكان ليون قد عاد مساء أمس إلى الصخيرات لاستئناف جولة الحوار بين فرقاء الأزمة الليبية بعد جولة قادته إلى بروكسل وطبرق وطرابلس.

من جهته، قال المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة سمير العطاس إن زيارة ليون إلى طبرق كانت "جيدة"، وحققت الهدف بإيصال رسالة إلى رئيس مجلس النواب.

غير أن النائب في البرلمان المنحل طارق الجروشي أكد أن سلطاتهم ترفض اقتراح أسماء للمشاركة في أي حكومة مقبلة "إذا لم يكن مجلس النواب (الذي يعقد جلساته في طبرق) هو الجهة التشريعية الوحيدة التي يحق لها منح الثقة للحكومة المقبلة".

وكان ليون عبّر الاثنين عن اعتقاده بوجود "فرصة" لأن يقترح الفرقاء الليبيون "أول الأسماء" المطروحة للمشاركة في حكومة الوحدة الوطنية خلال الأسبوع الحالي.

المصدر : الجزيرة