أعلنت قوات المعارضة سيطرتها الكاملة على مدينة بصرى الشام جنوب سوريا وقلعتها الأثرية، بينما بدأت معركة السيطرة بالكامل على مدينة إدلب في شمال البلاد.

وكانت المعارضة قد بدأت قبل نحو ثلاثة أيام معركة السيطرة على بصرى الشام التي كانت من معاقل النظام المهمة جنوب السويداء. وذكرت مصادر مقربة من النظام أن عشرات الجنود والمدنيين قتلوا في المدينة، كما أعلنت المعارضة السورية المسلحة سيطرتها الكاملة على مدينة بصرى الشام بما في ذلك القلعة الأثرية.

وبسيطرتها على بصرى الشام تُحكم المعارضة قبضتها على كامل الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة درعا.

كما أعلنت فصائل من المعارضة السورية المسلحة عن بدء معركة للسيطرة على كامل مدينة إدلب التي تسيطر عليها قوات النظام شمالي البلاد.

وقال مراسل الجزيرة هناك إن مقاتلي جيش الفتح التابع للمعارضة السورية المسلحة تمكنوا من السيطرة على حاجزي سادكوب والشيب شرق المدينة بعد استهدافهما بسيارتين ملغمتين، مما أوقع عشرات القتلى من جنود النظام.

المصدر : الجزيرة