أمير الكويت يقبل استقالة وزير التجارة والصناعة
آخر تحديث: 2015/3/26 الساعة 02:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/26 الساعة 02:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/6 هـ

أمير الكويت يقبل استقالة وزير التجارة والصناعة

المدعج هو ثاني وزير يستقيل من الحكومة الكويتية في غضون أسبوعين (غيتي/الفرنسية)
المدعج هو ثاني وزير يستقيل من الحكومة الكويتية في غضون أسبوعين (غيتي/الفرنسية)

قبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الأربعاء استقالة عبد المحسن المدعج نائب رئيس الوزراء ووزير التجارة والصناعة، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا).

ونقلت الوكالة عن مرسوم صادر عن الديوان الأميري الكويتي "أنه بعد الاطلاع على الدستور وعلى المرسوم رقم 212 لسنة 2013 بتشكيل الوزارة والمراسيم المعدلة له وعلى الاستقالة المقدمة من نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير التجارة والصناعة عبد المحسن المدعج، وبناء على عرض رئيس مجلس الوزراء تقبل الاستقالة".

وقبل الإعلان عن قبول الاستقالة قال الأمين العام للتحالف الوطني الديمقراطي بالكويت (ليبرالي تأسس عام 2005 وينتمي له الوزير المدعج) بشار الصايغ عبر حسابه ﻋﻠﻰ موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن "الوزير المدعج أبلغني عن تقديم استقالته من منصبه بسبب عدم الجدية في تحقيق الإصلاحات ومكافحة الفساد، وتغليب مصالح نواب على المصلحة العامة".

والمدعج هو ثاني وزير يستقيل من الحكومة الكويتية في غضون أسبوعين تقريبا، حيث استقال وزير الكهرباء والماء عبد العزيز الإبراهيم في 16 الشهر الجاري على خلفية استجواب أيضا قدم ضده في مجلس الأمة (البرلمان) وذلك بعد أكثر من شهر على انقطاع واسع للكهرباء في الدولة الخليجية.

ووفقا للوكالة الكويتية الرسمية، عينت الحكومة وزير المالية أنس الصالح وزيرا للتجارة والصناعة بالإنابة.

وقدم المدعج استقالته بعد استجواب قدمه نائب البرلمان الكويتي روضان الروضان ضده يوم الاثنين الماضي اتهمه فيه بعدم تنفيذ القانون بدعوة الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة شركة خاصة بناء على طلب صغار المساهمين، مما تسبب في إهدار حقوقهم -وفقا لاستجواب النائب- وتم إدراج الاستجواب على جدول أعمال جلسة السابع من أبريل/نيسان المقبل.

وتسببت الاستجوابات البرلمانية في حل عدد من مجالس الأمة واستقالة الحكومات في الكويت، ولا سيما في عهد الحكومات السبع المتوالية التي ترأسها الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح منذ فبراير/شباط 2006 حين عين رئيسا لمجلس الوزراء لأول مرة وحتى نوفمبر/تشرين الثاني 2011 تاريخ قبول استقالة حكومته استجابة لمطالبة المحتجين ونواب المعارضة المتزايدة له بالتنحي.

المصدر : وكالات

التعليقات