تضاربت الأنباء بشأن إعادة فتح متحف باردو أمام الجمهور، فبينما قالت مسؤولة الإعلام في المتحف أن وزارة الداخلية أبلغتهم بشكل مفاجئ بتأجيل إعادة الافتتاح لأسباب أمنية، ذكر مصدر في وزارة الثقافة أنه لا صحة لتلك الأنباء، وأن الافتتاح سيتم كما هو مقرر اليوم.

وقالت مسؤولة الإعلام بالمتحف حنان صرارفي -لوكالة الصحافة الفرنسية- إن إعادة فتح المتحف أمام الجمهور المقررة الثلاثاء أرجئت إلى موعد غير محدد.

وأضافت أن الداخلية أبلغتهم في اللحظة الأخيرة أنه من غير الممكن استقبال عدد كبير من الزوار وذلك "لأسباب أمنية" مؤكدة في المقابل إجراء "حفل رسمي" بعد الظهر في المتحف.

على الطرف المقابل، ذكرت عائدة الصغير، المكلفة بالإعلام في وزارة الثقافة، أنه لا صحة لما ما راج من أخبار حول تأجيل افتتاح المتحف بموعده المحدد في وقت لاحق اليوم.

وأضافت الصغير، في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول، أن الوزارة لا علاقة لها بهذه الأخبار التي نشرتها بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية التونسية، ورجحت أن يكون هناك تأويل لبعض التصريحات التي فهمت بشكل مغاير.

وكانت وزارة الثقافة أعلنت في بيان لها أمس أن وزيرة "الثقافة والمحافظة على التراث" لطيفة الأخضر ستشرف، الثلاثاء، على إعادة فتح المتحف، وذلك في حفل افتتاحي فني ثقافي.

وتعرض متحف باردو لهجوم مسلح، أسفر عن مقتل وجرح العشرات، وتبنى الهجوم تنظيم الدولة الإسلامية.

واعتبر مدير المتحف المنصف بن موسى إعادة فتح المتحف خطوة "رمزية" وقال إنه "تحد" لكنه رسالة للقول إن المهاجمين لم يحققوا أهدافهم.

المصدر : وكالات