ناشطون يتهمون دمشق باستخدام غازات سامة في إدلب
آخر تحديث: 2015/3/23 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/23 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/3 هـ

ناشطون يتهمون دمشق باستخدام غازات سامة في إدلب

اتهم ناشطون قوات النظام السوري باستخدام الغازات السامة مجددا في قصف استهدف بلدة سرمين بريف إدلب، بينما سقط المزيد من القتلى في غارات استهدفت مناطق مختلفة من البلاد.

وقال ناشطون إن النظام الحاكم استهدف بلدة سرمين بالغازات السامة، وأوضحوا أن الغارات لم توقع إصابات كثيرة بعد أن تم إجلاء أغلب السكان من المنطقة المستهدفة. ولم يكشف الناشطون عن طبيعة الغازات المستخدمة أو حجمها.

وسقط سبعة قتلى وأكثر من عشرين جريحا -وفق إحصاء ناشطين- جراء قصف عشوائي طال مدينة إدلب، بينما كثّف طيران النظام غاراته على قرى وبلدات جبل الزاوية بريف إدلب.

وفي حلب، أورد مراسل الجزيرة نت معلومات عن مقتل تسعة أشخاص جراء سقوط قذائف هاون على مناطق خاضعة لسيطرة النظام في حي الجميلية وشارع بارون.

وذكرت شبكة سوريا مباشر أن خمسة أشخاص من عائلة واحدة قتلوا وأصيب آخرون إثر إلقاء قوات النظام براميل متفجرة على بلدة طفس في درعا.

وأكد اتحاد تنسيقيات الثورة أن الطيران الحربي جدد غاراته الجوية على مدينة بصرى الشام، في حين استهدف الطيران المروحي المشفى الميداني في بلدة معربة بريف درعا والذي دمر بالكامل، وتعرضت الجيزة لقصف عنيف ومتكرر طوال صباح اليوم.

وألقى الطيران المروحي أربعة براميل متفجرة على مدينة الرستن ما أوقع عددا من الجرحى بين المدنيين، وفقا لما ذكره ناشطون.

المصدر : الجزيرة

التعليقات