أصدر حاكم التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالعاصمة التونسية اليوم الاثنين بطاقة إيداع بالسجن (حبس احتياطي على ذمة التحقيق) في حق رجل أمن كان مكلفا بحراسة متحف باردو بالعاصمة تونس أثناء تعرضه لهجوم الأربعاء الماضي.

وقال الناطق باسم المحكمة الابتدائية بالعاصمة التونسية سفيان السليطي لوكالة الأناضول أن حاكم التحقيق أصدر اليوم بطاقة إيداع بالسجن في حق رجل أمن كان مكلفا بحراسة المتحف وذلك لاستكمال التحقيق معه بعد أن طلب محاموه تأخير التحقيق"، من دون تحديد ما إذا كانت ستوجه أي تهم لرجل الأمن أم لا؟

وفي سياق الإجراءات التي أقرتها الحكومة بعد العملية أقال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد اليوم سبعة قيادات أمنية على خلفية التقصير الأمني.

وأعلن متحدث باسم الحكومة أنه تمت إقالة كل من مدير الأمن السياحي، ومدير الطريق العمومي، ومدير أمن إقليم تونس، ومسؤول أمن منطقة باردو، ورئيس فرقة الإرشاد في باردو (تابعة للداخلية)، ورئيس مركز أمن باردو، ومسؤول أمن منطقة سيدي البشير.

وفتحت السلطات التونسية مباشرة بعد حادثة الهجوم على متحف باردو تحقيقا في الحادث وكانت قد أقرت في وقت سابق بوجود "إخلالات أمنية'' إثر الهجوم الذي نفذه مسلحان استهدفا فيه سياحا، الأربعاء الماضي في متحف باردو، وأودى بحياة 23 شخصا منهم عشرون سائحا وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : وكالة الأناضول