تعهد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني بالثأر لقيام تنظيم الدولة الإسلامية بذبح ثلاثة عناصر من قوات البشمركة التابعة للإقليم كانوا أسرى لديه، وفق ما أعلن في بيان صدر أمس السبت.

وقال البارزاني "نعاهد عوائل هؤلاء الشهداء أن دماءهم لن تذهب هدرا وسوف نثأر لهم ولن نسمح للإرهابيين بأن تمر عليهم هذه الجريمة، ويجب أن يدفعوا ثمنها وثمن جميع الجرائم الوحشية الأخرى" وذلك طبقا للبيان المنشور على الموقع الإلكتروني الرسمي لرئاسة الإقليم.

وأضاف رئيس كردستان العراق أن الذين يقومون باستهداف البشمركة، بهذا الشكل، سيرون كيف أن يد البشمركة الأبطال ستطالهم.

وكان تنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحات واسعة في شمال العراق وغربه منذ يونيو/حزيران الماضي، نشر ليل الخميس الماضي شريطا مصورا يظهر قيام عناصره بذبح ثلاثة عناصر من البشمركة، سبق لهم أن ظهروا في شريط آخر نشر في فبراير/شباط الماضي ضمن مجموعة من 21 أسيرا كرديا.

وتوعد التنظيم بإعدام مزيد من الأسرى الأكراد في حال واصلت قوات البشمركة قصف مناطق يسيطر عليها.

وفي الشريط، تحدث باللغة الكردية أحد عناصر التنظيم الذين نفذوا عملية الذبح، وقال للبارزاني "ها أنتم ترتكبون نفس حماقاتكم من جديد، فتقصفون الآمنين وتقتلون النساء والأطفال وتخربون بيوت وأسواق المسلمين".

وحذر المتحدث متوجها بالحديث لسلطات إقليم كردستان بأنه "في كل صاروخ تطلقونه على المسلمين الآمنين، ستقتلون بأيديكم أحد أسراكم".

وتخوض البشمركة مواجهات مع التنظيم على خط تماس يمتد نحو ألف كيلومتر. وفي الفترة الماضية، تمكنت هذه القوات -بدعم من ضربات جوية للتحالف الدولي بقيادة أميركا- من استعادة بعض المناطق بشمال العراق من سيطرة التنظيم.

المصدر : وكالات