أحكمت جماعة الحوثيين سيطرتها على مفاصل مدينة تعز مركز محافظة تعز جنوبي اليمن، بينما تصدى الطيران اليمني لطائرات مجهولة حلقت فوق قصر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي  بمدينة عدن.

ونقلت وكالتا الصحافة الفرنسية وأسوشيتد برس عن مسؤولين يمنيين قولهم إن جماعة الحوثي، مع قوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، سيطرت على تعز ثالث أكبر مدينة يمنية، بينما ذكرت وكالة الأناضول أن مسلحين من الجماعة فرقوا مسيرات مناهضة لوجودهم العسكري وسط المدينة.

وكان مراسل الجزيرة أفاد أن عشرات الدبابات وناقلات الجنود، التي تحمل مجاميع من الحوثيين، عبرت مدينة ذمار وسط اليمن نحو محافظة الضالع وعدن، في وقت سيطرت فيه قوات تابعة للجماعة على مطار مدينة تعز، الذي وصله نحو أربعمائة مسلح يرتدون زي قوات الأمن الخاصة على متن طائرة ومروحيات قادمين من صنعاء يوم أمس.

قوات موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي بشوارع عدن (أسوشيتد برس)

نحو عدن
بدوره، أفاد الناشط السياسي أحمد الوافي أن الحوثيين سيطروا بالكامل على مطار تعز الحربي، تزامنا مع نشر نقاط عسكرية على مداخل المدينة والطرق المؤدية لها، ونشروا قوات قوامها نحو ألف مقاتل على المناطق المرتفعة المحيطة بمدينة تعز.

وأعلنت ما تسمى اللجنة الثورية والأمنية العليا التابعة للحوثيين التعبئة العامة باليمن، وأمرت الأجهزةَ الأمنية والعسكرية التابعة بمواجهة ما سمته التنظيمات "الإرهابية" بصنعاء ولحج وعدن.

في المقابل، حذرت اللجان الشعبية المؤيدة لرئيس البلاد عبد ربه منصور هادي مليشيات الحوثي من التحرك باتجاه عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى.

وقال رئيس عمليات اللجان الشعبية حسين الوحيشي -للجزيرة- إن اللجان استكملت ترتيباتها، وعززت وجودها بالمناطق المحاذية للمواقع التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي.

طائرة مجهولة
في غضون ذلك، نقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن مدافع يمنية مضادة للطائرات فتحت النار على طائرة مجهولة تحلق فوق مقر إقامة الرئيس هادي في مدينة عدن الجنوبية اليوم الأحد.

واخترقت الطائرة حاجز الصوت وحلقت بعلو منخفض فوق قصر "المعاشيق" بمدينة عدن، الذي يتخذه هادي مقرا لممارسة مهامه منذ انتقاله إلى المدينة يوم 21 فبراير/شباط الماضي، بينما تصدت لها المضادات الأرضية وأجبرتها على الفرار.

وكان القصر تعرض لقصف من طائرة يوم الخميس الماضي، واتهم الرئيس هادي من وصفهم بـ"الانقلابيين". ووقتها قال محافظ عدن، عبد العزيز بن حبتور، إن هادي لم يصب بأي أذى، وإنه يوجد في مكان آمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات