قال الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي الأحد إن صون الأمن القومي العربي هو الملف الأهم الذي ستناقشه القمة العربية المقررة نهاية الشهر الحالي في شرم الشيخ بمصر.

وأضاف العربي في تصريح له بعيد اجتماعه بالرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في العاصمة الجزائرية أنه ناقش مع بوتفليقة القضايا الرئيسية التي ستتناولها القمة العربية التي تعقد يومي 28 و29 من هذا الشهر في منتجع شرم الشيخ جنوبي شبه جزيرة سيناء المصرية.

وتابع أنه ناقش معه الأوضاع في كل من سوريا وليبيا واليمن والقضية الفلسطينية. ونقل التلفزيون الجزائري عنه قوله إن عددا من البلدان العربية تعاني من مشاكل مؤلمة, وأضاف أن المطلوب هو اتخاذ موقف عربي جماعي تستطيع منه الدول العربية أن تسهم في حل هذه المشاكل.

وكان أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة العربية قد قال مطلع الشهر الحالي إن تشكيل قوة عربية تسهم في تعزيز الأمن العربي سيكون في صدارة جدول أعمال قمة شرم الشيخ.

كما قال بن حلي إن مكافحة الإرهاب ستكون أيضا في صدارة القضايا التي سيبحثها القادة العرب. وتعقد القمة العربية في ظل اضطرابات تشهدها المنطقة بسبب الأوضاع المتفجرة في كل من سوريا والعراق واليمن وليبيا بصورة خاصة.

المصدر : وكالات