يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة اليوم الأحد لبحث الأوضاع في اليمن بدعوة من الرئيس اليمني إلى التدخل وتفعيل العقوبات وإصدار قرار يلزم الحوثيين وحلفاءهم "بوقف عدوانهم" على كل المحافظات، وخصوصا عدن بموجب الفصل السابع.

وقال مراسل الجزيرة في نيويورك رائد فقيه إنه من المقرر أن يتحدث المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن جمال بن عمر أو من ينوب عنه في مستهل الجلسة التي دعا إليها اليمن، والأردن (الدولة العربية العضو في المجلس)، كما من المقرر أن تتحدث سفيرة دولة قطر في الجلسة ممثلة لدول مجلس التعاون الخليجي، فضلا عن كلمة للسفير اليمني.

وأضاف فقيه أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قال في رسالته إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي إن ما وقع من "اعتداء" على عدن يوم الخميس الماضي هو "عدوان" موجه ضد الشعب اليمني والشرعية الدستورية.

وطالب هادي في رسالته بالمساعدة العاجلة بكافة الوسائل لوقف "العدوان الذي يهدف إلى تفتيت اليمن"، مضيفا أن "الأعمال الإجرامية التي تقوم بها المليشيات الحوثية تهدد الأمن والسلم الإقليمي والدولي".

كما طالب الرئيس اليمني كافة أعضاء مجلس الأمن بحماية الشرعية الدستورية والحفاظ على تنفيذ المبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن الداعمة لها، إضافة إلى فرض عقوبات مشددة ضمن الفصل السابع على جميع من يخرق قرارات مجلس الأمن ويقوم بمساعدة المليشيات الحوثية.

وفي خطاب وجهه لليمنيين دعا هادي الحوثيين إلى التراجع عن إجراءاتهم الانقلابية التي فرضوها منذ الـ21 من سبتمبر/أيلول الماضي، مؤكدا أن اليمنيين لن يقبلوا بتحالف الحوثيين مع إيران وتكرار التجربة الإيرانية في بلادهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات