نشر تنظيم الدولة الإسلامية مقطع فيديو يُظهر ذبح ثلاثة أسرى من البشمركة الأكراد في محيط مدينة الموصل شمالي العراق. 

وذكرت وكالة رويترز أنه لم يتسن التحقق من اللقطات من مصدر مستقل، غير أن صحيفة "الديلي ميل" البريطانية أفادت بأن الفيديو بثه الفرع الإعلامي لتنظيم الدولة في محافظة نينوى، "وهو على ما يبدو محاولة منه لإخافة الأكراد حتى لا ينخرطوا في القتال ضده".

وأظهر المقطع الذي نشر مساء الخميس ومدته ست دقائق ويتزامن فيما يبدو مع احتفالات العام الكردي الجديد، الأسرى الثلاثة يرتدون زيا برتقاليا ثم يذبحون بأيدي ثلاثة من عناصر التنظيم ملثمين كانوا يتحدثون اللغة الكردية. وتحلق حشد من السكان المحليين حول الأسرى الثلاثة ليشهدوا عمليات الإعدام.

وظهر في مقطع الفيديو مقاتل ملتحٍ وهو يتوعد الأكراد بهجمات أكبر إذا لم تتخل حكومتهم عن حربها ضد تنظيم الدولة.

وبرر التنظيم إعدام الثلاثة بأنه رد على ما قال إنه قصف قوات البشمركة لعدة أحياء في محيط الموصل قبل بضعة أيام.

وتُعد قوات البشمركة شريكا مهما في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم الذي أُجبر على التقهقر في شمال العراق.

وقصف المقاتلون الأكراد مناطق داخل مدينة الموصل قبل عدة أيام. وقالت وزارة البشمركة إن الهجوم رد على صاروخ أطلقه تنظيم الدولة وسقط في سوق للخضراوات خارج مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق يوم الاثنين.

وقتل أكثر من ألف مقاتل من البشمركة في معارك مع عناصر الدولة الإسلامية منذ اجتاح التنظيم ثلث مساحة العراق صيف العام الماضي.

وقالت السلطات الكردية الأسبوع الماضي إن لديها أدلة على أن مقاتلي الدولة الإسلامية استخدموا غاز الكلور السام ضد البشمركة مرة واحدة على الأقل.

المصدر : الصحافة البريطانية,رويترز