أفادت مراسلة الجزيرة في اليمن بتوقف الحوار بين الأطراف السياسية في العاصمة صنعاء، وأكدت أن المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر غادر العاصمة بشكل مفاجئ دون معرفة وجهته.

وقال مصدر لوكالة الأناضول في اتصال هاتفي إن بن عمر غادر اليمن مما أدى إلى توقف الحوار، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل عن وجهته أو أسباب مغادرته.

وكانت الأطراف اليمنية قد توصلت في جلسات الأيام الماضية إلى اتفاق مبدئي على مجلس رئاسي لإدارة بقية المرحلة الانتقالية، فيما بقي الخلاف على رئيس المجلس، حيث تصر أحزاب الناصري والإصلاح على أن يترأسه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، فيما طرحت جماعة الحوثي، وحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أسماء أخرى.

ويأتي هذا التطور وسط توتر أمني تشهده البلاد في عدة محافظات يمنية، وتفجيرات أدت إلى مقتل وجرح المئات أمس الجمعة جراء استهداف مسجدين يرتادهما الحوثيون، إضافة إلى قصف بالطائرات الحربية للمقر الرئاسي بعدن حيث يتولى هادي مهامه بعد أن تمكن من الإفلات من قبضة الحوثيين في صنعاء.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة